كم وظيفة سيوفرها مشروع القدية للسعوديين؟

السعودية تقيم احتفالاً رسمياً لوضع حجر أساس مشروع مدينة "القدية" جنوب غرب الرياض والذي يعد الأول من نوعه في العالم ضمن الخطط الداعمة لرؤية المملكة 2030
كم وظيفة سيوفرها مشروع القدية للسعوديين؟
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 22 أبريل , 2018

تقيم السعودية يوم الأربعاء المقبل احتفالاً رسمياً لوضع حجر أساس مشروع مدينة "القدية" جنوب غرب العاصمة الرياض والذي يعد الأول من نوعه في العالم ضمن الخطط الداعمة لرؤية المملكة 2030.

وذكرت صحيفة "المدينة" السعودية أن مشروع القدية يعكس حجم التحول في القطاع السياحي والترفيهي خلال السنوات المقبلة؛ ليكون رافداً اقتصادياً في رؤية 2030، بهدف تقليص الاعتماد على النفط، وتنويع مصادر الدخل، في ظل إنفاق السعوديين حوالي 100 مليار ريال (27 مليار دولار) على الترفيه في الخارج سنوياً، فضلاً عن رفع جودة الحياة والترفيه.

ويعد مشروع القدية ضمن خطط صندوق الاستثمارات العامة، أكبر صندوق سيادي في السعودية، للتوسع في المشروعات المحلية ذات الجدوى الاقتصادية والاجتماعية التي ترفع من إيرادات الدولة وتوفر الآلاف من الفرص الوظيفية، لتحقيق التوطين في جميع القطاعات.

2022 افتتاح المرحلة الأولى

تقع المدينة الترفيهية الجديدة في منطقة القدية جنوب غرب الرياض على مساحة 334 كيلو متر مربع، فيما ستكون الأولى من نوعها بالعالم وتتضمن منطقة سفاري كبرى، ومن المتوقع أن تجذب كبار المستثمرين المحليين والعالميين.

وتفتتح المرحلة الأولى من المشروع في العام 2022، لتصبح واحدة ضمن أفضل 100 مدينة للعيش عالمياً.

ويرى خبراء، بحسب صحيفة "المدينة" اليومية، أن المشروع بداية انتعاش لقطاع المقاولات والإسمنت والسياحة، مما يعزز من معدلات النمو ويدعم الاقتصاد الوطني.

6 مجالات رئيسة

يرتكز المشروع على ستة مجالات رئيسة هي مدن الملاهي، والحلبات الرياضية، وسباق السيارات والدراجات، إضافة إلى ألعاب الثلج والمياه، المناظر الطبيعية، فضلًا عن الفعاليات الثقافية والتراثية.

ويوفر المشروع بيئات متنوعة تشمل مغامرات مائية ومغامرات في الهواء الطلق وتجربة برية، إضافة إلى رياضة السيارات لمحبي الأوتودروم والسرعة بإقامة فعاليات طوال العام، ومسابقات رياضية شيقة وألعاب الواقع الافتراضي بتقنية الهولوغرام ثلاثي الأبعاد، إلى جانب سلسلة من أرقى البنايات المعمارية والفنادق بأفضل المعايير والمواصفات العالمية؛ لتوفير المزيد من الراحة والانسجام للزوار.

مشروع استثنائي

قال مايكل رينينجر المدير التنفيذي لمشروع القدية، في تصريحات سابقة له إن التعاون مع شركة عالمية رائدة في قطاع الترفيه، يعكس تقديم مشروع استثنائي يثري الحياة اليومية لسكان المملكة، وأضاف "بما أن ثلثي الشعب السعودي تقريبًا من فئة الشباب تحت سن الخامسة والثلاثين، فنحن ندرك أن لديهم الشغف والحماس لارتياد متنزه ترفيهي كالذي نعتزم بناءه هنا، فضلاً عن المنشآت الرياضية والثقافية الأخرى التي ستضمها مدينة القدية".

وقال دايفيد مكيليبس، رئيس شركة سكس فلاجز المتخصصة في إدارة المنتزهات الترفيهية -والتي وقع معها صندوق الاستثمارات العامة السعودي، مؤخراً، اتفاقية لتطوير وتصميم منتزه يحمل علامتها التجارية -إن سوق المملكة فرصة مميزة للشركة ونتطلع للتعاون مع صندوق الاستثمارات العامة لإنشاء وجهة ترفيهية من المستوى العالمي متاحة أمام فئة شباب المملكة ومجتمعها الحيوي.

مطاعم عالمية

يتميز المشروع بتوافر أشهر المطاعم والماركات العالمية للاستمتاع بأجمل أوقات التسوق، وعالم من المغامرات، فيما يعد أحد سلاسل المشروعات العملاقة لدعم وتنمية القطاعات الكبيرة والجديدة بالمملكة وتحقيق عائد استثماري لصندوق الاستثمارات العامة.

كما يتميز المشروع ببعده 40 كم فقط عن الرياض، مما يوفر فرصًا استثمارية في الإسكان والضيافة والنقل، لا سيما أنه يقع بالقرب من الطرق السريعة، فيما سيرتبط بشبكة قطار الرياض وشبكة النقل العام، فضلاً عن إتاحة الفرص والوظائف وتنمية المناطق القريبة من العاصمة.

50 ألف فرصة عمل للسعوديين

يتوقع مسؤولون واقتصاديون أن يسهم المشروع في توفير النفقات وترشيد معدل الإنفاق على السياحة الخارجية، التي يلجأ إليها نحو 36 بالمئة من الأسر السعودية.

ورجح خبراء أن يوفر القدية نحو 50 ألف وظيفة، مما يقلص حجم البطالة إلى نحو 7 بالمئة زفقاً لرؤية 2030، ويفتح مجالات عدة للشباب.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج