استراليا تمنع مغادرة شحنة أغنام إلى الشرق الأوسط إثر فيديو صادم

منعت استراليا مغادرة سفينة تصدير كان من المقرر أن تنقل شحنة تتألف من خمسين الف رأس غنم إلى دول عربية بالشرق الأوسط، إثر فيديو صادم لأغنام تنفق وتصارع للتنفس في ظروف قذرة وبائسة على متن رحلات سابقة.
استراليا تمنع مغادرة شحنة أغنام إلى الشرق الأوسط إثر فيديو صادم
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 09 أبريل , 2018

منعت استراليا مغادرة سفينة تصدير كان من المقرر أن تنقل شحنة تتألف من خمسين الف رأس غنم إلى دول عربية بالشرق الأوسط، بعد انتشار مقطع فيديو لأغنام تنفق وتصارع للتنفس في ظروف قذرة وبائسة على متن رحلات سابقة العام الفائت.

ويخضع تصدير استراليا للماشية الحية، الذي يدّر على البلاد أكثر من 800 مليون دولار استرالي (615 مليون دولار)، لتدقيق كبير في السنوات الأخيرة بعد انتشار مقاطع فيديو تظهر إساءة التعامل للماشية والأغنام في مسالخ خارج البلاد.

واظهرت الصور الأخيرة التي تم التقاطها على متن سفينة نقل الماشية الحية "أواسي اكسبرس"، عددا كبيرا من رؤوس الغنم في حظائر خانقة تحيط بها او تغطيها كميات كبيرة من الروث.

وكانت أريبيان بزنس قد نشرت خبرا عن التحقيقات بعد نفوق 3000 رأس من الأغنام الإسترالية في الخليج العربي.

http://arabic.arabianbusiness.com/content/336270

وكان عدد كبير منها نافقا. ونشرت مجموعة ناشطي الدفاع عن الحيوان "انيمالز استراليا" الصور التي التقطت خلال أكثر من خمس رحلات إلى قطر والكويت وسلطنة عمان العام الفائت.

ووفقا لموقع فرانس 24، قال فيصل عبد الله الخريج من الأكاديمية البحرية في استراليا الذي قام بتصوير الفيديو للقناة التلفزيونية التاسعة "لقد نفقت (الأغنام) أمامنا". وأفادت القناة التي بثت الفيديو الأحد إن الأغنام كدست على ارتفاع عشرة أدوار في السفينة وأجبرت على البقاء واقفة لثلاثة أسابيع في ظروف مناخية صيفية "تشبه الافران".

وأفاد عبد الله أن الحملان الصغيرة المولودة لأغنام حاملة، والتي ليس من المفترض تصديرها، نفقت على متن السفينة والقيت في البحر.

وقالت هيئة السلامة البحرية الاسترالية الاثنين إن آلاف الأغنام نفقت في ظروف مماثلة، دون أن تقدم أعدادا محددة او فترة زمنية.

ومنعت الهيئة السفينة نفسها التي كان من المقرر أن تبحر من ميناء فريمانتل على الساحل الغربي الأسترالي هذا الأسبوع، من التوجه الى قطر والكويت، بعد تحقيق "اثار مخاوف حول تهوية بعض الحظائر".

وقال وزير الزراعة الأسترالي ديفيد ليتلبراود الاثنين إنه اجرى مباحثات "بنّاءة" مع قادة الصناعة ومؤسسات الرعاية المعنية بالملف لتعزيز معايير التجارة في الماشية الحية.

واستبعد ليتلبراود فرض حظر على تصدير الرؤوس الحية لكنه أكد اتخاذ اجراءات أخرى، من بينها إطلاق خط ساخن بحلول نهاية الأسبوع الجاري يمكن بواسطته أن يقوم الناس "بالتحذير من السلوكيات السيئة" بحق الماشية.

وقالت شركة ايمانويل للصادرات، التي تشغّل أواسي اكسبرس، لهيئة الإذاعة الأسترالية إنها قامت بإدخال تغييرات لمعايير الرعاية، من بينها تقليل اعداد الاغنام والماشية في الحظائر واصطحاب مراقب حكومي على متن سفنها العاملة في تصديرها.

وعلّقت استراليا شحنات الرؤوس الحية إلى مصر لعدة أشهر في العام 2013 بعد لقطات فيديو في مسالخ اظهرت سوء معاملة "بشعة" لأبقار.

وعلق التصدير مؤقتا أيضا الى اندونيسيا على خلفية التعامل الوحشي مع الحيوانات.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة