حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 3 Apr 2018 01:30 م

حجم الخط

- Aa +

ضبط مؤسسة سعودية تنقص غاز الاسطوانات وتبيعها

عاملون في مؤسسة منيرة بنت علي محمد العمران لبيع الغاز ينقصون كمية غاز الأسطوانات المعدة للبيع ومن ثم إعادة تغليفها وبيعها على أنها جديدة

 ضبط مؤسسة سعودية تنقص غاز الاسطوانات وتبيعها

ضبطت الفرق الرقابية التابعة لوزارة التجارة والاستثمار السعودية مؤسسة متخصصة في بيع وتعبئة أسطوانات الغاز ومستلزماته بالعاصمة الرياض يتعمد العاملون فيها إنقاص كمية غاز الأسطوانات المعدة للبيع ومن ثم إعادة تغليفها وبيعها على أنها جديدة.

وأشهرت الوزارة بمؤسسة منيرة بنت علي محمد العمران لبيع الغاز والعاملين فيها وهما سوامي نت سيفكوم (هندي الجنسية) ومحمد بن خليل بن محمد يوسف (باكستاني) بعد صدور حكم قضائي من المحكمة الجزائية بالرياض يقضي بفرض عقوبات على المنشأة، إثر تورط القائمين عليها بمخالفة نظام مكافحة الغش التجاري.

وأوضحت الوزارة في بيان أمس الإثنين، بحسب صحيفة "مكة" السعودية، أنه بثبوت إدانة المنشأة والعاملين فيها بالتعمد في إنقاص كمية الغاز من الأسطوانات الممتلئة المعدة للبيع ومن ثم إعادة تغليفها على أنها جديدة، فقد صدر حكم بإغلاق المنشأة المخالفة وفرض غرامة مالية لكل المدانين والإبعاد عن البلاد للعاملين بعد تنفيذ الحكم وعدم السماح لهم بالعودة للعمل في المملكة، ونشر منطوق الحكم في صحيفتين محليتين على نفقة المخالفين.

وأكدت وزارة التجارة عزمها مواصلة التصدي لمخالفي نظام مكافحة الغش التجاري ومعاقبة كل من يتورط في غش أو تضليل المستهلكين وتطبيق جميع الإجراءات النظامية بحقهم.

ودعت عموم المستهلكين إلى الإبلاغ عن شكاواهم لمركز البلاغات في الوزارة على الرقم 1900، أو عبر تطبيق «بلاغ تجاري»، أو من خلال الموقع الالكتروني للوزارة على الانترنت.

الأحكام الصادرة


إغلاق المنشأة المخالفة، وفرض غرامة مالية لكل المدانين، والإبعاد عن البلاد للعاملين بعد تنفيذ الحكم، وعدم السماح لهم بالعودة للعمل في المملكة، ونشر منطوق الحكم في صحيفتين محليتين على نفقة المخالفين.