الإمارات في مأمن من سقوط القمر الاصطناعي الصيني غدا

أكد مركز الفلك الدولي في أبوظبي وفق آخر تحديثاته أن الدولة مازالت في مأمن من عملية سقوط القمر الاصطناعي الصيني تيانغونغ، مع اقتراب الموعد المتوقع في الساعات الأولى من صباح يوم غد الإثنين.
الإمارات في مأمن من سقوط القمر الاصطناعي الصيني غدا
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 01 أبريل , 2018

مع اقتراب سقوط القمر الصناعي الصيني "تيان جونج 1" على منطقة الشرق الأوسط، توقع مركز الفلك الدولي في أبوظبي وفق آخر تحديثاته حدوث السقوط يوم غد "الاثنين" عند الساعة الثانية عشر والربع بعد منتصف الليل بتوقيت غرينيتش بزيادة أو نقصان 6 ساعات.

وبحسب صحيفة البيان الإماراتية، قال المهندس محمد عودة رئيس المركز "كلما اقتربنا من موعد سقوط القمر الصناعي قلت احتمالات المنطقة المرشحة لسقوط الحطام فوقها، مشيرا إلى أنه وفق التحديثات الأخيرة فإن دولة الإمارات والبحرين وجيبوتي والأردن وفلسطين في مأمن من سقوط حطام القمر الصناعي، ولكن ما زال غير معلوم إذا كان سيشاهد السقوط منها أم لا.

ويؤكد علماء الفلك أن سقوط القمر الصناعي الذي أطلق إلى الفضاء في 29 سبتمبر 2011، غير متحكم فيه ولا يمكن معرفة مكان سقوطه بالتحديد إلا أن ميلان مداره حول الأرض 43 درجة، فإن الأماكن التي قد يسقط فيها هي أي دولة عربية بحكم وقوعها بين خطّي عرض 43 درجة شمالًا وجنوبا.

ويقول الخبراء إن نسبة خطر سقوط القمر ضئيلة، لأن معظم أجزائه تحترق في الغلاف الجوي أثناء دخوله إلى الأرض، إلا أن الخطر قائم حيث يبلغ وزن القمر 8.5 طن وطوله 10.5 متر وقطره 3.3 متر، ولديه لوحين شمسيين.

وتوقف القمر عن العمل، وانقطع الاتصال معه منذ عام 2016، وسيكون هذا السقوط هو أكبر سقوط لقمر صناعي منذ سقوط القمر الروسي "فوبوس - جرنت" في يناير 2012 بوزن 13 طنا.

وهناك فرصة ضئيلة في أن تصطدم الحطام باليابسة. وإن حدث ذلك، فقد أوصت وكالات الفضاء بعدم لمس أو استنشاق أي من الأبخرة القادمة من الحطام المحترق.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة