لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 31 مارس 2018 10:00 م

حجم الخط

- Aa +

21 % من الشركات الخليجية تعتزم رفع رواتب الموظفين بـ شكل محدود

استراتيجيات الأجور والفوائد في طريقها إلى عام من التحفظ والحذر، حيث توقعت الدراسة أن ارتفاع معدل الأجور سيكون محدوداً.

21 % من الشركات الخليجية تعتزم رفع رواتب الموظفين بـ شكل محدود

أظهر تقرير نشرته صحيفة الخليج الإماراتية عن الأجور والفوائد السنوي لدول الخليج العربي، والذي يصدره منتدى الأجور بالتعاون مع مؤسسة «أتش آر أوبزيرفر» العالمية، أن استراتيجيات الأجور والفوائد في طريقها إلى عام من التحفظ والحذر، حيث توقعت الدراسة أن ارتفاع معدل الأجور سيكون محدوداً.

كما أشار التقرير إلى أن نحو 21% من الشركات في المنطقة ترى أنها سترفع رواتب موظفيها بنحو 3.5% أو أقل، فيما قالت 10.5% من الشركات إنها ستجمّد رفع الرواتب والأجور خلال العام الجاري، إضافة إلى أن بعضها أشار إلى إمكانية تعديل برامج التأمين الصحي المقدم للعاملين.

ونوّه التقرير بأن فرض ضريبة القيمة المضافة يزيد من حالة الحذر فيما يتعلق بالأجور والرواتب في المنطقة، إذ إن 58.58% من الشركات لن تولي اهتماماً لمسألة الضرائب فيما يتعلق بقراراتها خفض أو زيادة الأجور في العامين 2018 و2019، فيما أشار نحو 14% من الشركات إلى أنها ستأخذ في اعتبارها موضوع الضرائب عند اتخاذ القرارات الخاصة برفع أو خفض الأجور والرواتب.

ورغم التوجه التحفظي، أشار التقرير إلى أن الكثير من شركات منطقة الخليج لا تزال تخطط لتطوير استراتيجياتها الخاصة بالأجور هذا العام، كما أن تمكين الموظفين ورفع كفاءتهم أصبحت من العناصر الأكثر أهمية خلال العام الجاري، إضافة إلى زيادة أجورهم.

وفي سبيل ذلك، أكد التقرير أن الشركات بدأت في استثمار المزيد من الأموال في تدريب أداء موظفيها وتطويره، وتوفير برامج تعزز من العلاقة بين أداء الموظفين والأجور التي يتقاضونها. وتوقعت 17.23% من الشركات أن ترفع أجور موظفيها بين 5% و6.5% هذا العام.