لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 27 مارس 2018 06:45 م

حجم الخط

- Aa +

إجراء أول جراحة لاستئصال الرحم بواسطة الروبوت في الإمارات

تمكن الأطباء في المستشفى من وضع حد لمعاناة المريضة وذلك باستخدام تقنية متطورة مكنتها من الوقوف والسير بعد ساعات فقط من الجراحة.

إجراء أول جراحة لاستئصال الرحم بواسطة الروبوت في الإمارات
صورة أرشيفية

نجح أطباء مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" في إجراء أول جراحة لاستئصال الرحم بواسطة الروبوت في الدولة لدى مريضة إماراتية كانت تعاني من حالة صعبة من الأورام الليفية وبطانة الرحم المهاجرة.

وتمكن الأطباء في المستشفى من وضع حد لمعاناة المريضة وذلك باستخدام تقنية متطورة مكنتها من الوقوف والسير بعد ساعات فقط من الجراحة.

وأكدت الدكتورة ماري جان أوي-كرو الطبيبة الأخصائية في معهد التخصصات الجراحية الدقيقة في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" أن هذه الجراحة هي الأولى من نوعها في دولة الإمارات " .

وقالت : " إن الأورام الليفية وبطانة الرحم المهاجرة تعد من الحالات الشائعة في دولة الإمارات إذ يستقبلون الكثير من المريضات اللاتي تعانين منهما " وفقا لوكالة انباء الإمارات.

وتتيح جراحة الروبوت للجراحين إجراء العمليات الصعبة والمعقدة بدقة أكبر مقارنة بالجراحة التقليدية إذ أنها تتضمن إحداث ثقوب صغيرة يتم من خلالها إدخال الأدوات الجراحية التي يحركها الجراح باستخدام لوحة تحكم.

وتوفر هذه التقنية رؤية مباشرة ثلاثية الأبعاد لموقع الجراحة وتتيح للجراح مستويات عالية من المرونة والدقة في التحكم وكذلك تقلل كثيرا من الألم بالنسبة للمريض ".

وتتميز جراحة الروبوت عن الجراحة التقليدية بقصر فترة التعافي نظرا لأنها تتم عبر ثقوب صغيرة وبذلك فإن هذه الفترة تنخفض من حوالي 6-8 أسابيع إلى أربعة أسابيع فقط ويمكن للمريضات مغادرة المستشفى في اليوم نفسه الذي يتم فيه إجراء هذه الجراحة.