لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 27 مارس 2018 12:15 ص

حجم الخط

- Aa +

السماح للموظف الحكومي في السعودية بإجازة 108 أيام من رصيده خلال سنة واحدة

التعديلات الجديدة في بعض الأحكام النظامية المتعلقة بإجازات العاملين في الدولة تشمل تعديلاً على الاستحقاق السنوي الأعلى الذي يستطيع الموظف أن يتمتع به من رصيد إجازاته العادية

السماح للموظف الحكومي في السعودية بإجازة 108 أيام من رصيده خلال سنة واحدة

قالت صحيفة سعودية نقلاً عن مصادرها إن التعديلات الجديدة في بعض الأحكام النظامية المتعلقة بإجازات العاملين في الدولة، والتي أقرّتها الجهات المعنية، مؤخراً، شَمِلت تعديلاً على الاستحقاق السنوي الأعلى الذي يستطيع الموظف أن يتمتع به من رصيد إجازاته العادية.

وأضافت صحيفة "سبق" الإلكترونية إنه وفقاً للمعلومات تَضَمّنت التعديلات أنه ومع عدم الإخلال بما ورد في المادة الثانية من لائحة الإجازات؛ يجوز للموظف طلب التمتع برصيده من الإجازات العادية المستحقة له بما لا يتجاوز 108 أيام خلال السنة الواحدة، واستثناء من ذلك يجوز للموظف الذي بلغت خدمته المحسوبة لغرض التقاعد 25 عاماً أو أكثر، أو بلغ من العمر 50 عاماً فأكثر، التمتع برصيده من الإجازات العادية المستحقة بما لا يتجاوز 144 يوماً خلال السنة الواحدة.

وكان التعديل الجديد قد تَضَمّن تعديل القرار السابق الذي كان يُلزم الموظف بالتمتع بإجازته العادية خلال مدة لا تتجاوز 60 يوماً من نهاية سنة استحقاقها.

ونَصّ التعديل الجديد على أنه يجب أن يتمتع الموظف بإجازته العادية خلال مدة لا تتجاوز ثلاث سنوات من نهاية سنة استحقاقها، وله بعد موافقة الجهة التي يتبع لها أن يؤجل التمتع بها أو جزءاً منها لسنة رابعة وفقاً لمتطلبات العمل، وإلا سَقَط حقه فيها أو ما تبقى منها إذا لم يتقدم بطلب التمتع بها، وللموظف الحق في التمتع بكامل إجازته العادية أو جزء منها في بداية سنة استحقاقها، ويكون التمتع بالإجازة العادية لفترة واحدة أو على فترات، لا يقل أي منها عن خمسة أيام، ويجوز استثناءً التمتع بأقل من ذلك بما لا يتجاوز خمسة أيام في السنة.

وفيما يخص تعديل المادة الخامسة من لائحة الإجازات المعدلة بموجب قرار مجلس الوزراء رقم (552) وتاريخ 25/ 12/ 1437هـ؛ فقد نص التعديل الجديد على الآتي: "يعوض الموظف عن رصيده من أيام الإجازة العادية المستحقة له بحسب آخر راتب تقاضاه وفقاً للآتي:

ـ إذا انتهت خدمته بسبب الوفاة أو العجز الصحي؛ يُعَوض عن كامل الرصيد.

ـ إذا انتهت خدمته لأي سبب آخر؛ يُعَوّض بما لا يزيد على 72 يوماً من الرصيد.

دون إخلال بما ورد في المادة الخامسة من لائحة الإجازات، يستحق الموظف تعويضاً بما لا يزيد على 180 يوماً من رصيد الإجازات العادية المستحقة له قبل نفاذ القرار.

وكان مجلس الوزراء السعودي أقر مؤخراً تعديلات على بعض الأحكام النظامية المتعلقة بإجازات العاملين في الدولة، حيث وافق المجلس على ما يلي:

- تعديل المادة الثانية من لائحة الإجازات المتضمنة أنه يجب أن يتمتع الموظف بإجازته العادية خلال مدة لا تتجاوز ثلاث سنوات من نهاية سنة استحقاقها، وله بعد موافقة الجهة التي يتبع لها أن يؤجل التمتع بها أو جزء منها لسنة رابعة وفقاً لمتطلبات العمل، وإلا سقط حقه فيها أو ما تبقى منها إذا لم يتقدم بطلب التمتع بها، وللموظف الحق في التمتع بكامل إجازته العادية أو جزء منها في بداية سنة استحقاقها، ويكون التمتع بالإجازة العادية لفترة واحدة أو على فترات، لا يقل أي منها عن 5 أيام، ويجوز استثناءً التمتع بأقل من ذلك بما لا يتجاوز خمسة أيام في السنة.

- تعديل المادة الخامسة من لائحات الإجازات لتكون بالنص الآتي: "يعوض الموظف عن رصيده من أيام الإجازة العادية المستحقة له بحسب آخر راتب تقاضاه إذا انتهت خدمته بسبب الوفاة أو العجز الصحي، فيعوض عن كامل الرصيد، أما إذا انتهت خدمته لأي سبب آخر فإنه يعوض بما لا يزيد عن 72 يوماً من الرصيد دون إخلال بما ورد في المادة (الخامسة) من لائحة الإجازات، ويستحق الموظف تعويضاً بما لا يزيد على 180 يوماً من رصيد الإجازات العادية المستحقة له قبل نفاذ القرار.