لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 26 مارس 2018 11:00 ص

حجم الخط

- Aa +

استثناءات الطوابق في السعودية تضيف 43 ألف وحدة سكنية

مركز خدمات المطورين (إتمام) التابع لوزارة الإسكان يكمل إجراءات الاستثناءات للأدوار المتعددة لعشرة مشاريع سكنية في الرياض وجدة والمدينة المنورة وتبوك والدمام وينبع بزيادة 200% حيث تجاوز إجمالي الوحدات السكنية 64 ألف وحدة سكنية

استثناءات الطوابق في السعودية تضيف 43 ألف وحدة سكنية

أكمل مركز خدمات المطورين (إتمام) التابع لوزارة الإسكان السعودية إجراءات الاستثناءات للأدوار المتعددة لعشرة مشاريع سكنية في الرياض وجدة والمدينة المنورة وتبوك والدمام وينبع بزيادة تصل إلى 200 بالمئة حيث تجاوز إجمالي الوحدات السكنية 64 ألف وحدة بعد منح مطوري تلك المشاريع التراخيص اللازمة لزيادة الأدوار وإضافة 43 ألف وحدة جديدة فيما كان عددها سابقاً 20 ألف وحدة سكنية.

وأوضح محمد الغزواني المشرف العام على مركز "إتمام"، بحسب صحيفة "مكة" السعودية، أنه يوجد 11 طلباً للاستثناءات تحت الدراسة، في كل من الرياض، مكة المكرمة، جدة، جيزان، الدمام، القطيف، بمساحة إجمالية للمشروعات تقدر بنحو 3.5 ملايين متر مربع، وبعدد وحدات متوقع استثناؤها يفوق 20 ألف وحدة سكنية، ليصل العدد الإجمالي التقريبي لنحو 35 ألف وحدة سكنية.

وأوضح "الغزواني" أن "الهدف من الاستثناءات المتعلقة بتعدد الأدوار، والارتدادات، والمساحات، والخدمات العامة، تلبية احتياجات المستفيدين دون الإخلال بمتطلبات الأمن والسلامة، بغية توفير مساكن ذات جودة عالية وأسعار مناسبة وفي متناول المواطنين".

وأضاف أنه "تم تشكيل فريق عمل بين وزارة الإسكان ووزارة الشؤون البلدية والقروية لإنفاذ مقتضى الأمر السامي الكريم الصادر بخصوص الاستثناءات للمشاريع المتصلة بالإسكان من اشتراطات البناء بالمدن".

وأكد أن الحصول على استثناءات وزارة الإسكان يتطلب إعداد دراسة مرورية متكاملة لتحديد المتطلبات المرورية المستقبلية داخل أرض المشروع والمناطق المجاورة. واستيفاء الموافقات من الجهات ذات العلاقة لاشتراطات الأمن والسلامة والمحافظة على خصوصية المجاورين. وأخيراً تقديم دراسة هيدرولوجية وبدائل تصريف السيول لموقع المشروع ودراسة فحص التربة للموقع.

وتعاني السعودية -التي يبلغ عدد سكانها نحو 32 مليوناً- من أزمة إسكان، وتوفير المساكن بأسعار مناسبة للمواطنين البالغ عددهم نحو 21 مليوناً -بينهم نسبة كبيرة من الشباب- هو أحد أكبر المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي تواجهها المملكة أكبر مصدر للنفط الخام في العالم.

وتستهدف رؤية السعودية 2030 معالجة مشكلة نقص المساكن المتاحة للمواطنين وزيادة نسبة تملك المساكن للسعوديين بواقع خمسة بالمئة على الأقل لتصل إلى 52 بالمئة بحلول العام 2020 من 47 بالمئة حالياً.

وعلى مدى السنوات الأخيرة، أنفقت الحكومة عشرات المليارات من الدولارات لحل مشكلة الإسكان لكن البيروقراطية وصعوبة الحصول على الأراضي اللازمة للمشروعات حالا دون توفير القدر الكافي من الوحدات السكنية في السوق.