المركزي الإماراتي يضخ 6.8 مليار درهم في السوق خلال شهرين

عاد مصرف الإمارات المركزي الى ضخ السيولة في السوق منذ بداية العام الجاري وبقيمة وصلت الى 6.8 مليار درهم خلال شهري يناير وفبراير الماضيين.
المركزي الإماراتي يضخ 6.8 مليار درهم في السوق خلال شهرين
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 25 مارس , 2018

عاد مصرف الإمارات المركزي الى ضخ السيولة في السوق منذ بداية العام الجاري وبقيمة وصلت الى 6.8 مليار درهم خلال شهري يناير وفبراير الماضيين في خطوة وصفت بانها لتلبية احتياجات السوق من النقد وذلك عقب لجوء المركزي لسحب الفائض منه في شهر ديسمبر 2017.

ومع عودة المصرف المركزي لضخ السيولة فقد انخفض رصيد شهادات الإيداع الى مستوى 128.3 مليار درهم في نهاية شهر نوفمبر الماضي مقارنة مع 135.1 مليار درهم خلال ديسمبر من العام 2017.

وكان المركزي لجأ الى سحب سيولة فائضة قيمتها 26.9 مليار درهم نهاية العام 2017 وهوما قفز برصيده من شهادات الايداع الى أعلى مستوى له منذ عامين.

وعادة ما يقوم المصرف المركزي بسحب السيولة الفائضة لدى الجهاز المصرفي لمنع استخدامها على نحو لا يخدم الاستقرار النقدي أو تقديم تمويلات لا تساهم في تعزيز الإقتصاد الوطني بشكل عام، بحسب وكالة أنباء الإمارات.

ويتضح من خلال رصد حركة بند شهادت الايداع لدى المصرف المركزي الإنخفاض المتواصل له منذ بداية العام 2018 في ظل سياسية ضخ السيولة في السوق ،حيث انخفضت من 135.1 مليار درهم في ديسمبر الى 132.4 مليار درهم في شهر يناير من العام الجاري والى نحو 128.3 مليار درهم في فبراير من ذات العام.

يشار الى أن أكبر عملية سحب للسيولة الفائضة نفذها المصرف المركزي في الربع الثالث من العام الماضي وبلغت قيمتها نحو 23.8 مليار درهم منها 15.6 مليار درهم خلال شهري اغسطس وسبتمبر قبل أن يعاود مجددا ضخ السيولة في السوق اعتبارا من اكتوبر الماضي.

وتعد شهادات الإيداع واحدة من الأدوات التي يستخدمها المصرف المركزي لتحقيق أهداف سياسته النقدية و إدارة السيولة في الإقتصاد الوطني وذلك بالإضافة الى ادوات أخرى تساهم في جلها بضبط حركة النقد في السوق .

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج