لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 24 مارس 2018 08:30 م

حجم الخط

- Aa +

حمدان بن محمد يطلق الدورة الرابعة من مسرعات دبي المستقبل

تشارك في الدورة الرابعة لمسرعات دبي المستقبل فرق عمل من 12 جهة حكومية بدبي بالتعاون مع أبرز الشركات وأكثرها ابتكارا على مستوى العالم.

حمدان بن محمد يطلق الدورة الرابعة من مسرعات دبي المستقبل

أطلق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، الدورة الرابعة لمسرعات دبي المستقبل، التي تشارك فيها فرق عمل من 12 جهة حكومية بدبي بالتعاون مع أبرز الشركات وأكثرها ابتكاراً على مستوى العالم.

وقال سموه: "دبي تقدم نموذجاً عالمياً لحكومة المستقبل، تتبنى مناهج عمل استثنائية تتخطى بها التحديات التي تواجه القطاعات الرئيسية وتبتكر الحلول المناسبة لها، وتواصل بناء علاقات التعاون مع الشركات الرائدة في القطاع الخاص لترجمة هذه التصورات وتحويلها إلى مشاريع تخدم مسيرة التنمية."

جاء ذلك، لدى زيارة سموه مقر برنامج "مسرعات دبي المستقبل" بأبراج الإمارات، حيث أطلع سموه على التحديات التي تسعى 12 جهة حكومية بدبي لابتكار حلول لها بالتعاون مع أبرز الشركات وأكثرها ابتكاراً على مستوى العالم، وفقا لمكتب دبي الإعلامي.

وقال سموه: "أطلعت اليوم على ما تم إنجازه في مسيرتنا نحو صناعة المستقبل، نحن فخورون بما تم تحقيقه من نتائج، وما أنجزناه من مشاريع كبيرة في زمن قياسي من خلال الدورات السابقة لمسرعات دبي للمستقبل، ونتطلع إلى رفع وتيرتها في الدورة الرابعة".

رافق سموه خلال الزيارة معالي محمد عبدالله القرقاوي، نائب رئيس مجلس الأمناء والعضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل، خلفان بالهول، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، وعبدالعزيز الجزيري نائب الرئيس التنفيذي للمشاريع في مؤسسة دبي المستقبل.

واستمع سموه لشرح حول مشاركة الجهات الحكومية في الدورة الرابعة من برنامج "مسرعات دبي المستقبل"، والتحديات التي ستعمل على إيجاد حلول لها من خلال التوظيف الأمثل للتقنيات الحديثة، وأدوات الثورة الصناعية الرابعة لبناء مستقبل القطاعات المرتبطة بجودة حياة المجتمعات. 

وحضر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم خلال الزيارة لقاء يشمل جميع الجهات الحكومية 12 المشاركة في الدورة الرابعة لمسرعات دبي للمستقبل التي تنفذ تحت شعار "شارك في صناعة المستقبل".

12 جهة.. 9 أسابيع.. 8 مراحل لتطوير الحلول

ويتألف برنامج مسرعات دبي المستقبل الذي يمتد 9 أسابيع من 8 مراحل متدرجة لتفعيل التواصل والعمل المشترك بين 12 جهة حكومية وشركاء من قطاعات أخرى، ويقدم البرنامج سلسلة من ورش العمل المتخصصة، ولقاءات مكتبية مع مرشدين وخبراء مميزين، وبرامج وفعاليات ثقافية متنوعة.

خفض الجرائم

وتسعى شرطة دبي من خلال مشاركتها في الدورة الرابعة من برنامج "مسرعات دبي المستقبل" إلى خفض معدل جرائم العنف بنسبة 25٪ بحلول عام 2021، واستخدام الذكاء الاصطناعي ومجموعة من البرامج وقواعد البيانات لتوفير الإحصائيات التي من شأنها المساهمة في دعم صنع القرار وتعزيز الاستجابة لحالات الطوارئ.

تعزيز مستويات السلامة

وتعمل بلدية دبي على إيجاد حلول مبتكرة توظف تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لتعزيز مستويات السلامة في 4 مجالات أساسية، هي: الاكتشاف المبكر لآفات الصحة العامة والمكافحة الفعالة، واستخدام الذكاء الاصطناعي أو التقنيات الحديثة في عملية تحديد طرق البناء بدقة تصل إلى 100%، وإدارة سلامة الغذاء من خلال إنشاء نظام متكامل قادر على التعرف على مدة سلامة الغذاء والمواد الاستهلاكية وملائمتهم على طول السلسلة الغذائية باستخدام أحدث التقنيات مثل الذكاء الاصطناعي والبلوك تشين، بالإضافة إلى إدارة الصحة والسلامة العامة من خلال تقليل معدل حوادث السلامة باستخدام التقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي.

رفع الوعي الصحي

وتسعى هيئة الصحة بدبي من خلال مشاركتها في الدورة الرابعة من برنامج "مسرعات دبي المستقبل" إلى زيادة معدل وعي المرضى في تعاملهم مع الأمراض، وتحسين مستوى إدراكهم للإجراءات الوقاية الذاتية باستخدام التكنولوجيات المتقدمة.

استدامة البنية التحتية

وتعمل هيئة الطرق والمواصلات بدبي خلال الدورة الرابعة من "مسرعات دبي المستقبل" على استكشاف متطلبات استدامة وتكامل البنية التحتية لاختبار وتشغيل النقل الذاتي والكهربائي المدعمة بتقنيات متطورة مثل الشحن اللاسلكي، ونظم اتصال المركبات. كما تشارك الهيئة بتحدي أخر يتمثل في إيجاد أنظمة مبتكرة لراكبي الدراجات والمشاة، حيث ستعمل على استحداث أساليب ومواد بناء مستقبلية للبنية التحتية الخاصة من شأنها تقليل الوقت والتكلفة والتأثير على حركة المرور، إلى جانب تعزيز الاستفادة من تكنولوجيا التوأمة الرقمية لزيادة كفاءة صيانة الأساطيل.

وتستهدف هيئة كهرباء ومياه دبي إلى استحداث حلول مبتكرة لتطوير جودة خدمات الكهرباء والمياه الحالية، وذلك من خلال استخدام تقنيات الثورة الصناعية الرابعة مثل الذكاء الاصطناعي، والطائرات من دون طيار، وتخزين الطاقة، والبلوك تشين، وإنترنت الأشياء والعديد غيرها.

اتصالات المستقبل

كما تشارك "اتصالات ديجيتال" بهدف التوصل إلى حلول مبتكرة لتسريع تحويل عمليات شركة اتصالات إلى الخدمات الذكية والرقمية من خلال زيادة اعتماد العملاء على قنوات الخدمات الذاتية، وهو تحدي داخلي يشارك به موظفو اتصالات، بينما يهدف التحدي الثاني لإثراء تجربة المتعاملين بالاستفادة من الواقع المعزز والافتراضي والذكاء الاصطناعي في كل مرحلة من مراحل التجربة قبل وأثناء وبعد تقديم الخدمات لتحقيق اعتماد بنسبة 90٪ من قبل الجمهور بحلول عام 2021.

ممرات ذكية وانترنت الأشياء لتعزيز الرقابة

وتسعى الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب خلال هذه الدورة لاستخدام الذكاء الاصطناعي لتوفير رحلة سلسة للمسافرين باستخدام الممرات الذكية، ودمج الذكاء الاصطناعي بشكل كامل في عملية سير المسافرين عند استخدام الممرات الذكية.

وخلال الدورة الرابعة من برنامج "مسرعات دبي المستقبل" ستعمل اقتصادية دبي على إيجاد الحلول التقنية التي تتبنى انترنت الأشياء، وذلك من أجل المساهمة في رفع كفاءة العمل في مجال الرقابة والتفتيش بنسبة 25% بحلول 2018.

وستقوم هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي خلال هذه الدورة على تمكين المؤسسات التعليمية التي تتبنى الأنظمة الذكية من تزويد طلاب القرن الحادي والعشرين بالمهارات والمعارف اللازمة للاستعداد للوظائف في المستقبل.

المسرعات الإنسانية

في مجال العمل الإنساني تستكمل مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية من خلال مشاركتها في المسرعات الإنسانية للمرة الثانية العمل على إيجاد وتوفير فرص عمل للاجئين، للمساهمة في تحسين مستوى معيشتهم وتوفير مياه الشرب من خلال إيجاد حلول لاستخدام الطاقة الشمسية في وحدات تنقية تحلية المياه.