لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 24 مارس 2018 05:00 م

حجم الخط

- Aa +

كهرباء ومياه دبي تشارك في تطوير محمية المرموم بستة مشروعات

تتضمن مشروعات الهيئة في محمية المرموم تزويدها بالطاقة النظيفة عن طريق مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية للمساهمة في الحفاظ على البيئة.

كهرباء ومياه دبي تشارك في تطوير محمية المرموم بستة مشروعات

تشارك هيئة كهرباء ومياه دبي بستة مشروعات في تطوير "محمية المرموم" التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم محمية طبيعية للنباتات والحيوانات والطيور المحلية والمهاجرة لتكون بذلك أكبر وجهة بيئية سياحية تشترك في تنفيذها 9 جهات حكومية بأكثر من 20 مشروعاً حيوياً، وتستهدف المحمية استقطاب مليون زائر سنوياً.

تتضمن مشروعات الهيئة في محمية المرموم تزويدها بالطاقة النظيفة عن طريق مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية للمساهمة في الحفاظ على البيئة وتعزيز التنمية المستدامة؛ وتركيب الأنظمة الشمسية الكهروضوئية أعلى منشآت المحمية وربطها بشبكة الهيئة من خلال مبادرة "شمس دبي".

وتركيب محطات "الشاحن الأخضر" لشحن السيارات الكهربائية للتشجيع على استخدام السيارات الصديقة للبيئة؛ وتوفير أحدث تقنيات العدادات الذكية التي تتميز بخواص متطورة تسهم في تعزيز نمط حياة ذكي وصديق للبيئة؛ وتركيب أعمدة "منارتي" الذكية التي تتضمن مزايا وتطبيقات مبتكرة تشمل شحن السيارات الكهربائية. 

بالإضافة إلى شاشات تفاعلية، وأنظمة استشعار ذكية تقيس العوامل البيئية المحيطة، وخدمة الإنترنت وغيرها؛ إضافة إلى تطوير بنية تحتية حديثة للمياه وفق أعلى المعايير العالمية بما يضمن جاهزية شبكة الهيئة لتوفير المياه لجميع مشروعات المحمية.

وحول مشروعات الهيئة في محمية المرموم، قال سعادة سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، بحسب مكتب دبي الإعلامي:"...  يسعدنا أن نشارك في هذه الخطة الرائدة من خلال مشروعات تدعم التنمية المستدامة بجوانبها الاقتصادية والبيئية والاجتماعية، ضمن سعينا لتحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي تهدف إلى تكون دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم بحلول عام 2050، وتحويل الإمارة إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، وزيادة نسبة الطاقة النظيفة في الإمارة لتصل إلى 75% بحلول عام 2050".

وأشار سعادة الطاير إلى أن مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، الذي يقع ضمن محمية المرموم، يعد أكبر مشروع للطاقة الشمسية في موقع واحد في العالم، وستصل قدرته الإنتاجية إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030.

وتم تشغيل المرحلتين الأولى والثانية بقدرة 213 ميجاوات، وجاري العمل على تنفيذ المرحلة الثالثة بقدرة 800 ميجاوات، وسيتم تشغيل المشروع الأول من هذه المرحلة بقدرة 200 ميجاوات في الربع الثاني من 2018، وجاري العمل كذلك على تنفيذ المرحلة الرابعة بتقنية الطاقة الشمسية المركزة بقدرة 700 ميجاوات، وتعد المشروع الأكبر من نوعه في موقع واحد على مستوى العالم.