لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 22 مارس 2018 01:00 ص

حجم الخط

- Aa +

عهد التميمي تقضى حكما بالسجن 8 أشهر بسبب صفع جندي إسرائيلي

أصدرت محكمة عسكرية إسرائيلية، الأربعاء، حكما بحق الفتاة الفلسطينية عهد التميمي، التي باتت أيقونة الاحتجاجات الفلسطينية، بالسجن 8 أشهر لصفعها وركلها جنديين إسرائيليين، وذلك بعد التوصل لاتفاق مع المحكمة.

 عهد التميمي تقضى حكما بالسجن 8 أشهر بسبب صفع جندي إسرائيلي

أصدرت محكمة عسكرية إسرائيلية، الأربعاء، حكما بحق الفتاة الفلسطينية عهد التميمي، التي باتت أيقونة الاحتجاجات الفلسطينية، بالسجن 8 أشهر لصفعها وركلها جنديين إسرائيليين، وذلك بعد التوصل لاتفاق مع المحكمة.

كما قضت محكمة الاحتلال بسجن الفتاة 8 أشهر أخرى مع وقف التنفيذ، والسجن الفعلي لوالدتها ناريمان 8 أشهر، بتهمة تصوير واقعة صفع وركل عهد للجنديين، ونقل الواقعة مباشرة على موقع فيسبوك لتسجل انتشار واسعا.

وقالت محاميتها، غابي لاسكي، إن المحكمة قضت أيضا بتغريم التميمي 5000 شيكل ( 1400 دولار).

وخلال المحاكمة، قالت عهد التميمي ( 17 عاما) إنه "لا توجد عدالة تحت الاحتلال، ونحن في محكمة غير قانونية".

ووفقا لموقع سكاي نيوز عربية ، كان الادعاء العسكري الإسرائيلي وفريق الدفاع عن الفتاة أكدا، في وقت سابق، اتفاقا قضائيا ينص على الحكم بسجنها 8 أشهر مقابل إقرارها بالذنب، وإسقاط 8 تهم، من أصل 12، تواجهها عهد. وشهدت المحاكمة، التي استمرت 6 ساعات، واقعة صفع ناشطة يسارية إسرائيلية لجنديين من الشرطة العسكرية، في محاولة منها لإثبات ازدواجية معايير قضاء الاحتلال الإسرائيلي.

وأصبحت عهد التميمي (17 عاما) بطلة في أعين الفلسطينيين بعد الواقعة التي حدثت في 15 ديسمبر الماضي، أمام منزلها في قرية النبي صالح بالضفة الغربية المحتلة، وهي تركل وتصفع جنديين خارج منزلها.

وقالت عائلتها حينئذ إنها كانت مستاءة بسبب إصابة ابن عمها ( 15 عاما) إصابة بالغة في اشتباكات مع قوات إسرائيلية.

وجذبت القضية اهتماما عالميا، وامتلأت قاعة المحكمة الصغيرة بصحفيين ودبلوماسيين ومراقبين دوليين خلال الجلسات التي شهدت مثول عهد التميمي وهي مكبلة بالقيود.

ووقعت مجموعة من الشخصيات الثقافية الأمريكية ومنهم الممثل داني جلوفر والممثلة روزاريو داوسون والروائية أليس ووكر على التماس يطالب بالإفراج عن عهد التميمي وقارنوا قضيتها بقضايا ”أطفال المهاجرين ومناطق تجمع الملونين (ذوي البشرة السمراء) الذين واجهوا قسوة الشرطة في الولايات المتحدة“.