لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 21 مارس 2018 11:45 ص

حجم الخط

- Aa +

حسم مشروع قرار تأخير صلاة العشاء 120 دقيقة في السعودية

مجلس الشورى يتنازل عن التوصية التي تطالب بتمديد وقت رفع أذان العشاء وإقامة الصلاة إلى ساعتين بعد أذان المغرب طوال العام وليس خلال شهر رمضان فقط وعدم "فهم الناس" من التوصية أن صلاة العشاء ستكون آخر الليل وذلك "منعاً للإحراج"

حسم مشروع قرار تأخير صلاة العشاء 120 دقيقة في السعودية

رفض مجلس الشورى السعودي في جلسة، أمس الثلاثاء، برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الموافقة على توصية تطالب بتمديد وقت رفع أذان العشاء وإقامة الصلاة إلى ساعتين (120 دقيقة) بعد أذان المغرب طوال العام بعد أن أثارت التوصية جدلاً داخل المملكة.

وبرر رئيس مجلس الشورى الدكتور عبدالله آل الشيخ تنازل المجلس عن التوصية التي تطالب بتمديد وقت رفع أذان العشاء وإقامة الصلاة إلى ساعتين بعد أذان المغرب طوال العام وليس خلال شهر رمضان فقط، بعدم "فهم الناس" من التوصية أن صلاة العشاء ستكون آخر الليل، وذلك "منعاً للإحراج".

إلا أن العضو الدكتور سامي زيدان قال لصحيفة "الحياة" السعودية "إن التوصية كانت جديرة بالدرس، ففي قرب صلاتي المغرب والعشاء تعطيل للناس"، مطالباً بعدم نسيان درس إغلاق المحال التاسعة مساءً الذي من المتوقع الانتهاء منه قريباً، مشيراً إلى أن الوقت بين الانتهاء من صلاة العشاء وإقفالها ليلاً سيكون قليلاً، وقد تقفل المحال بذلك في الساعة الثامنة.

وأكد "زيدان" على أهمية تقليص الفارق بين الأذان والإقامة في المساجد القريبة من المحال التجارية.

وكان نحو 25 عضواً في مجلس الشورى تقدموا في وقت سابق بتوصية -تبنتها لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية- تطالب بتمديد وقت صلاة العشاء في المدن السعودية الكبرى مدة ساعتين (120 دقيقة).

وتضمنت دراسة تمديد وقت رفع أذان العشاء وإقامة الصلاة في المدن الكبرى إلى ساعتين بعد أذان المغرب طوال العام، ما يعني العمل بالتوقيت الرمضاني، وإضافة نصف ساعة للتوقيت الحالي.

وبرر أصحاب التوصية هو ضيق الوقت بين المغرب والعشاء وما يسبب مشقة للناس في قضاء حوائجهم بين الصلاتين، كما أن اتساع المدن الكبرى ساهم في هذه المشقة، إضافة إلى توفير الوقت الكافي لتمكين أصحاب المحلات التجارية من إنهاء عملهم مع صلاة العشاء لمن رغب في ذلك. وأثار مشروع القرار جدلاً في مواقع التواصل الاجتماعي، مع رفض شعبي للمقترح.