الشورى السعودي يسقط توصية تأخير صلاة العشاء مدة 120 دقيقة

مجلس الشورى السعودي يحسم قبول أو رفض توصية تبنتها لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية تطالب بتمديد وقت صلاة العشاء في المدن الكبرى بالمملكة مدة ساعتين (120 دقيقة)
الشورى السعودي يسقط توصية تأخير صلاة العشاء مدة 120 دقيقة
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 20 مارس , 2018

حسم مجلس الشورى السعودي في جلسته أمس  الثلاثاء، واسقط المطالبة بتأخير رفع أذان العشاء. ونقلت صحيفة الحياة تبرير رئيس مجلس الشورى الدكتور عبدالله آل الشيخ، تنازل المجلس أمس (الثلثاء)، عن توصية تطالب بتمديد وقت رفع أذان العشاء وإقامة الصلاة إلى ساعتين بعد أذان المغرب طوال العام، وليس خلال شهر رمضان فقط، بعدم «فهم الناس» من التوصية أن صلاة العشاء ستكون آخر الليل، وذلك «منعاً للإحراج».

ونقلت الصحيفة عن العضو الدكتور سامي زيدان قوله": «إن التوصية كانت جديرة بالدرس، ففي قرب صلاتي المغرب والعشاء تعطيل للناس»، مطالباً بعدم نسيان درس إغلاق المحال التاسعة مساءً الذي من المتوقع الانتهاء منه قريباً، مشيراً إلى أن الوقت بين الانتهاء من صلاة العشاء وإقفالها ليلاً سيكون قليلاً، وقد تقفل المحال بذلك في الساعة الثامنة. وأكد أهمية تقليص الفارق بين الأذان والإقامة في المساجد القريبة من المحال التجارية. فيما هاجم أعضاء في المجلس، وزارة الاقتصاد والتخطيط، واتهموها بـ «التعيش في الخيال والأحلام، لاعتمادها على شركات استشارية خارجية، على رغم وجود وظائف شاغرة، ما أدى إلى عدم واقعية بعض مبادراتها» وفقاً للأمير خالد آل سعود، في مداخلة استغرب فيها من عدم واقعية بعض مبادراتها.

وطالبت اللجنة الاقتصادية في المجلس، خلال مناقشة تقرير لجنة الاقتصاد والطاقة، في شأن التقرير السنوي لوزارة الاقتصاد والتخطيط، بدرس وتقويم الآثار المترتبة على رفع الإيرادات غير النفطية، مثل رفع الدعم عن الكهرباء والماء والبنزين، في الاقتصاد الوطني بأنشطته كافة، وتقديم التوصيات المناسبة لتقليل الآثار السلبية المحتملة من وراء مثل هذه القرارات والمبادرات، خصوصاً ما يتعلق منها بصحة المواطن وتعليمه ورفاهه المستقبلي، وضمان استدامة التنمية التجارية والصناعية، رأى عضو في المجلس أن «الشفافية والافصاح لدى الوزارة معدومان، على رغم أهمية ذلك».

فيما طالب المجلس، هيئة الاحصاء بالتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية لتوحيد خصائص وآلية إحصاءات حجم البطالة وعدد القوى العاملة في الاقتصاد الوطني، وجاء قرارها عقب اتهام العضو فهد بن جمعة، الهيئة بعدم الإفصاح عن معدل البطالة الحقيقي وهو 34 في المئة. وقال إن الهيئة تروج أن نسبة البطالة 5.8 في المئة، موضحاً أن عدد السعوديين الباحثين عن عمل يفوق 1.23 مليون.

التوصية اشترك فيها 25 عضواً وتبنتها لجنة الشؤون الإسلامية والقضائية وكانت تطالب بتمديد وقت صلاة العشاء في المدن الكبرى بالمملكة مدة ساعتين (120 دقيقة).

وذكرت وسائل إعلام محلية في وقت سابق أن التوصية تتضمن دراسة تمديد وقت رفع أذان العشاء وإقامة الصلاة في المدن الكبرى إلى ساعتين بعد أذان المغرب طوال العام؛ ما يعني العمل بالتوقيت الرمضاني، وإضافة نصف ساعة للتوقيت الحالي.

ويبرر أصحاب التوصية هو ضيق الوقت بين المغرب والعشاء وما يسبب مشقة للناس في قضاء حوائجهم بين الصلاتين، كما أن اتساع المدن الكبرى ساهم في هذه المشقة، إضافة إلى توفير الوقت الكافي لتمكين أصحاب المحلات التجارية من إنهاء عملهم مع صلاة العشاء لمن رغب في ذلك.

وكان مجلس الشورى وافق، العام الماضي، على دعوة وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالعمل على دراسة تحديد الفارق الزمني بين الأذان والإقامة في المساجد القريبة من الأسواق والمجمعات التجارية بخمس دقائق.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة