450 شيكاً مصدق حصيلة المزاد الأول لأملاك ملياردير سعودي

المزاد الأول لأملاك مجموعة سعد المنهارة التي يقودها رجل الأعمال معن الصانع لبيع 900 سيارة وشاحنة معدات ثقيلة شهدت حضور 4800 شخص يمثلون مؤسسات وشركات تجارية ومستثمرين إضافة إلى أصحاب معارض السيارات في وعدد كبير من الأفراد
450 شيكاً مصدق حصيلة المزاد الأول لأملاك ملياردير سعودي
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 19 مارس , 2018

أكدت صحيفة سعودية اليوم الإثنين أن المزاد الأول لأملاك مجموعة سعد المنهارة التي يقودها رجل الأعمال معن الصانع لبيع 900 سيارة وشاحنة معدات ثقيلة شهدت حضور 4800 شخص يمثلون أصحاب مؤسسات وشركات تجارية ومستثمرين إضافة إلى أصحاب معارض السيارات في المملكة وعدد كبير من الأفراد.

وقالت مصادر مشرفة على تنظيم المزاد، لصحيفة "الاقتصادية" اليومية، إنه تم تسلم 450 شيكاً مصدقا كمقدم من الراغبين في دخول المزاد، حيث هناك شيكات بقيمة 5 آلاف ريال (1334 دولار)، في حين بلغت قيمة أعلى شيك مصدق 2.2 مليون ريال (587 مليون دولار).

وأضافت المصادر أن المزادات المقبلة ستشمل عرض وبيع ورش ومعارض وعقارات إضافة إلى منتجات رخام وسيراميك، موجودة في مركز سعد الصناعي الذي يضم مباني ومستودعات، وعدد من المصانع الخاصة بالألمنيوم، والزجاج، والدعامات الحديدية للجبس، والبركسات، وتوصيلات التكييف، والمراتب، ومعالجة النفايات الطبية، إضافة إلى محطات لتحلية مياه، ومعالجة مياه الصرف الصحي، ومركز محرقة النفايات.

ويعد المزاد الذي جرى أمس الأحد الأول من مزادات أملاك معن الصانع ومجموعة سعد المنهارة التي يقودها، حيث أقيم المزاد في مركز سعد الصناعي، في المنطقة الشرقية، الذي تبلغ مساحته مليون متر مربع تعود ملكيته لـ "الصانع" وشركة "سعد".

واحتوى المزاد الذي نظمه تكتل "إتقان" أمس الأحد على أكثر 300 سيارة متنوعة، و140 شاحنة، و50 من "الدينات" الخاصة بنقل البضائع، والنفايات، و150 حافلة إلى جانب مقطورات مجموعة برادات بأحجام مختلفة، وصهاريج لنقل الوقود والمياه والصرف الصحي، كذلك مولدات ومحولات كهربائية، ومكائن وآليات متعددة، و"كرينات" لكافة الأعمال الإنشائية، ومعدات إنشائية، ومجموعة "شياول" متنوعة، وحفارات، ومجموعة رافعات شوكية إضافة إلى العديد من المعدات الثقيلة الأخرى.

وجاء تنظيم المزاد بعد أن تقدم عدد من الدائنين المحليين والدوليين بطلبات تنفيذ لأموال وأصول "الصانع" وشركة سعد، وتم اختيار تكتل "إتقان" من قبل قضاة دائرة التنفيذ المشتركة في محكمة التنفيذ في مدينة الخبر.

وكانت مصادر وكالة رويترز قالت الأسبوع الماضي إن المزاد هو "محاولة أخيرة لإنهاء خلاف يتعلق بمطالبات قيمتها 16 مليار ريال (4.3 مليار دولار)"، موضحة أن مستشاري المجموعة طلبوا من الدائنين الاجتماع في دبي خلال الأيام القليلة المقبلة، سعياً للتوصل إلى اتفاق قبل أن تبدأ السلطات السعودية مزاد أمس الأحد لبيع أصول بمليارات الدولارات تخص الصانع وشركته، من بينها آلات وعقارات ومركبات.

واحتُجز "الصانع"، الذي صنفته فوربس سنة 2007 كأحد أكبر 100 ثري في العالم، بالمنطقة الشرقية بالمملكة في أكتوبر/تشرين الأول 2017 بسبب عدم سداد ديون. ولا تمت قضية الصانع بصلة لاحتجاز العشرات من رجال الأعمال السعوديين والشخصيات الشهيرة في إطار حملة على الفساد.

وتخلفت مجموعة سعد ومجموعة أحمد حمد القصيبي وإخوانه عن سداد ديون في العام 2009، في أكبر انهيار مالي تشهده المملكة، لتتحمل بنوك محلية ودولية ديوناً غير مسددة بحوالي 22 مليار دولار.

وقالت مصادر التي اطلعت على وثيقة شروط تضع إطار الاتفاق لرويترز إن "الصانع"، الذي يتلقى المشورة من ريماس للاستشارات المالية، طلب من بعض دائني مجموعة سعد الاجتماع بهدف تعيين لجنة لتنسيق المفاوضات بين المقرضين والمدينين قبيل تسوية مزمعة للدين.

وأضافت المصادر، التي طلبت عدم نشر أسمائها نظرا لحساسية المسألة إن الاقتراح، الذي أُرسل إلى الدائنين في السابع من مارس/آذار الماضي، يخص 42 بنكاً مؤهلاً نالوا أحكاماً قضائية نهائية غير قابلة للطعن عليها بحق الصانع ومجموعة سعد أو الاثنين من محكمة في المنطقة الشرقية بالمملكة.

وتقول المصادر إن بنوكاً محلية وإقليمية ودولية مؤهلة للتسوية لديها مطالبات بإجمالي 16 مليار ريال، إلى جانب مطالبات من بنوك دولية مثل بي.إن.بي باريبا وسيتي وبنوك إقليمية مثل المشرق تزيد على مليار ريال لكل منها.

ويقدر بعض المراقبين إجمالي ديون مجموعة سعد بما بين 40 و60 مليار ريال (10.7 و16 مليار دولار).

ولا تتضمن المعلومات التي أُرسلت إلى الدائنين عرضاً للتسوية، لكنها تضم قائمة بالأصول التي من الممكن النقاش بخصوصها في إطار اتفاق محتمل.

وقالت المصادر إن تلك الأصول تتضمن أرصدة دائنة بقيمة 12.3 مليون ريال في بنوك سعودية ومبالغ إضافية قيمتها 22.2 مليون ريال لدى شركات مالية أخرى.

وتقول المصادر إن الأصول تشمل أيضاً أسهما قيمتها الإجمالية 1.57 مليار ريال في شركات من بينها البنك الأهلي التجاري، والمملكة القابضة، ومجموعة سامبا المالية، وبنك الرياض، وأصولاً عقارية بقيمة 3.21 مليار ريال، وحصصا في أربع شركات، وأصولاً إضافية تتوزع على أقارب لمعن الصانع.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة