مكتب التحقيقات الفدرالي يعتقل رئيس شركة تشفير بلاك بيري وفرار موزعها في دبي

أصدر مكتب التحقيقات الفيدرالي "FBI" لائحة اتهام لرئيس شركة ومعاونيه الأربعة وأحدهم في دبي، بعد بيعهم 20 ألف هاتف مشفر لعصابات المخدرات بحسب بيان وزارة العدل الأمريكية.
مكتب التحقيقات الفدرالي يعتقل رئيس شركة تشفير بلاك بيري وفرار موزعها في دبي
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 19 مارس , 2018

أصدر مكتب التحقيقات الفيدرالي "FBI" لائحة اتهام لرئيس شركة ومعاونيه الأربعة وأحدهم في دبي، بعد بيعهم 20 ألف هاتف لعصابات المخدرات كي يستخدموا تشفيرا لهواتف بلاك بيري  بحسب بيان وزارة العدل الأمريكية.

وأوردت صحيفة الاتهام اسماء المتهمين الأربعة وبينهم يونس نصري والذي يلقب بـ المايسترو أو جيسي، و قيل إنه فار وهو موزع الشركة في دبي والتي كانت قد أعلنت في نشرة صحفية سنة 2015 عن اطلاق موقعها phantomencrypt.com  لبيع الهواتف المشفرة مع طلب موزعين لها بالترويج أن لدى الشركة أجهزة خوادم خاصة بها للمراسلات المشفرة.

وقام عملاء مكتب التحقيقات الفدرالي "FBI" بتوجيه الاتهام إلى رئيس شركة فانتوم سيكيور"Phantom Secure"، التي قدمت حماية لهواتف"بلاك بيري" لاستخدامها من قبل عصابات مكسيكية مثل سينولا كارتل الشهيرة، في محكمة في كاليفورنيا هذا الأسبوع.

وتكشف وثائق المحكمة أنّ شركة "Phantom Secure"، حققت عوائد تقدر بـ 80 مليون دولار سنويا وربحت ملايين الدولارات من بيع قرابة 20 ألف من هواتف "BlackBerry" المخصّصة، والتي إلغاء المكالمات والرسائل النصية فيها وتشفير نظام بلاك بيري للمراسلة فيها كما تم إزالة كاميراتها ونظام تحديد المواقع  "GPS" وتعقب الإنترنت وتم قفلها باستخدام قنوات الرسائل المشفرة.

وأتاحت الشركة القدرة على محو الهواتف عن بعد في حالة اعتقال أحد أفراد العصابة، وتم اعتقال فينسنت راموس، الرئيس التنفيذي للمجموعة، في سياتل الأسبوع الماضي، حيث باعت شركة "Phantom Secure" هواتفها للعملاء بسعر تراوح بين 2000 دولار إلى 3000 دولار للاشتراك لمدة 6 أشهر، ويقدّر مكتب التحقيقات الفيدرالي أن حوالي 20,000 من هواتفها الآمنة لاتزال قيد الاستخدام حول العالم.

واشترى عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي "FBI"، واستخدموا عدة هواتف من "Phantom Secure"، وتدّعي لائحة الاتهام أنّ موظفي شركة "فانتوم سيكيري"، وروج مسؤولوا الشركة بصراحة في مراسلاتهم مخدرات مثل الكوكايين و إكستاسي في الرسائل ووصفوا الهواتف بأنها "جيدة تمامًا لأن لا أحد لديه إمكانية الوصول إلى خوادمنا"، والتي كانت موجودة في بنما، وقال راموس للوكلاء السريين "لقد صنعنا الهواتف، صنعناها على وجه التحديد للاتجار بالمخدرات أيضًا"، واكتشف عملاء "FBI" هواتف "Phantom Secure"، خلال عدة غارات، بما فيها هاتف تم مسح هاتف عن بعد وحذف معلوماته في غضون ساعات من الاعتقال، وجاء في لائحة الاتهام أن شركة فانتوم سيكيور ستشتري هواتفها من "بلاك بيري" أو بائعي التجزئة الآخرين.

شاركت في عملية الاعتقال السلطات الأميركية والكندية والاسترالية، ولقد ظهرت صناعة غامضة في بيع الهواتف الذكية الآمنة في السنوات الأخيرة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج