10 % متوسط النمو السنوي لاقتصاد إمارة عجمان

شهد اقتصاد إمارة عجمان نموا سنويا بلغ في المتوسط 10% من العام 2001 وحتى العام 2015، فيما نالت قطاعات السياحة والصحة والتعليم جانبا كبيرا من هذا النمو.
10 % متوسط النمو السنوي لاقتصاد إمارة عجمان
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 09 مارس , 2018

شهد اقتصاد إمارة عجمان نموا سنويا بلغ في المتوسط 10% من العام 2001 وحتى العام 2015، فيما نالت قطاعات السياحة والصحة والتعليم جانبا كبيرا من هذا النمو، بحسب تقرير جديد لغرفة تجارة وصناعة عجمان بعنوان "صدى الأعمال في عجمان".

وتناول التقرير- الذي صدر باللغتين العربية والانجليزية - النهضة العمرانية التي تشهدها الإمارة وتطور الاستثمار والأنشطة الأكثر نمواً ونبذة عن تاريخ عجمان وموقعها الجغرافي وتاريخها االتجاري وأهم مقوماتها الاقتصادية ورؤيتها وأهم القطاعات حاضرا ومستقبلا.

واستهل الإصدار بكلمة افتتاحية لسعادة عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة الغرفة أكد خلالها الحرص على تنفيذ مشاريع وخطط تجسد رؤية عجمان 2021 لتسهم الغرفة بشكل مباشر في تهيئة مناخ اقتصادي متعدد المقومات والمزايا يعزز تنافسية الإمارة اقتصاديا، مشيداً بإيجابية وتيرة المؤشرات الخاصة بالنمو الاقتصادي لتؤكد الإمارة أنها تسير بالاتجاه الصحيح والمتوقع خلال السنوات القادمة، وفقا لوكالة أنباء الإمارات.

من جانبه، أوضح سالم السويدي المدير العام للغرفة أن غرفة عجمان تضع نصب اعينها ضرورة توفير وسائل رائدة ومبتكرة لدعم القطاع الخاص ورواد الاعمال بكل خاص، مشيرا إلى دورها في أن تكون همزة الوصل الرئيسية بين القطاعين الخاص والحكومي لتسهيل بيئة العمل وتوفير المناخ اللازم لاستدامة ونمو الانشطة الاقتصادية.

وأوضح عبدالله عبدالمحسن النعيمي رئيس قسم جودة الخدمات في غرفة عجمان، ان الكتيب رصد التاريخ التجاري الحافل للإمارة، وأهم المقومات الاقتصادية التي تمتلكها كما تناول الاصدار رؤية إمارة عجمان 2021 ومحاورها التي تعتمد على المجتمع السعيد والاقتصاد الاخضر والحكومة المتميزة وروح الاتحاد إلى جانب مسارات التنمية في عجمان ومنها خدمات قطاعات الصناعة والسياحة والنقل والإمداد والتعاقد الخارجي والإعلام، إلى جانب تطوير بنية تحتية قوية وترسيخ علامة متميزة خاصة بالإمارة لتعبر عن طابعها التراثي الاصيل وتكشف طموحها الحضاري الرائد وبناء القدرات المؤسسية للازمة لإنجاح تنفيذ الرؤية بترقية الأداء الحكومي ودعم وتشجيع دور القطاع الخاص.

واضاف عبدالله النعيمي أن الإصدار تناول قطاع المواصلات والنقل في إمارة عجمان وكذلك القطاع التعليمي حيث تضم الإمارة 42 مدرسة حكومية و21 خاصة تخدم نحو 75 ألف طالب وطالبة.

وأشار إلى أن التقرير تناول حرص وتوجه غرفة عجمان لدعم نمو واستدامة القطاع التعليمي باعتباره أحد توجهات الاقتصاد الأخضر من خلال تنظيم معرض عجمان الدولي التعليم والتدريب في عجمان والمشاركة في معارض التعليم إقليميا وعالميا.. كما شمل قطاع السياحة والرياضة والترفيه.

ونوه إلى أنه تناول أيضا دور منطقة عجمان الحرة في إيجاد بيئة استثمارية تتسم بالسرعة والإنجاز وتوفير الخدمات اللوجستية إلى جانب القطاع الصحي الذي سجلت منشآته خلال العام 2015 نموا قدره 10 في المائة مقارنة بالعام 2014.

وقال إن التقرير ألقى الضوء على دور المرأة في المشاركة بالنهوض بمختلف القطاعات في الإمارة ومدى المساهمة الفعالية لسيدات ورائدات الأعمال في مسيرة التنمية الاقتصادية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج