وجهة نظر: برنامج تقنية الجيل الخامس من اريكسون

حوار أريبيان بزنس مع إندرانيل داس، رئيس الخدمات الرقمية، اريكسون الشرق الأوسط وأفريقيا.
وجهة نظر: برنامج تقنية الجيل الخامس من اريكسون
إندرانيل داس، رئيس الخدمات الرقمية، اريكسون الشرق الأوسط وأفريقيا
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 04 مارس , 2018

أعلنت اريكسون عن إطلاق برنامج تجاري لتقنية الجيل الخامس للشبكات اللاسلكية والشبكات المركزية  لتمكين المشغلين من إطلاق تقنية الجيل الخامس في الربع الرابع من عام 2018. وفي ضوء هذا الإعلان، تحدثنا مع إندرانيل داس، رئيس الخدمات الرقمي لإريكسون الشرق الأوسط وأفريقيا ليخبرنا المزيد عن إطلاق البرنامج.

علمنا أن اريكسون أعلنت أيضا عن تطوير خدماتها السحابية الموزعة. هل يمكن أن تشرح أكثر ماذا يعني ذلك؟
تعني الخدمة السحابية الموزعة الجديدة أن حلولنا ستتجاوز وظائف الشبكات الافتراضية، وهي عبارة عن مفهوم هندسي للشبكة يستخدم تقنيات افتراضية لتكنولوجيا المعلومات للمحاكاة الافتراضية لفئات كاملة من وظائف الشبكة في المباني التي يمكن توصليلها معا لإنشاء خدمات الاتصالات. كما تتجاوز الخدمة  السحابية الموزعة الجديدة الحوسبة الطرفية،  حيث تجمع بين أفضل قدرات الاتصالات والقدرات السحابية للتطبيقات عبر مواقع متعددة (المركزية والموزعة والطرفية)، والتي تتم ادارتها وتنسيقها كحل واحد. وهو حل متكامل قائم علي وظائف الشبكة الافتراضية،  تقنية SDN  (الشبكات المعروفة بالبرمجيات) ومشروع تعاون الجيل الثالث (3GPP) للحوسبة الطرفية، حيث يقوم بتوفير القدرات السحابية في أي مكان في الشبكات واتاحة الشبكات كمنصات مفتوحة تتحمل أعباء عمل شركات الاتصالات والابتكارات الجديدة للتطبيقات. وكجزء من السحابة الموزعة من إريكسون، فإننا نقدم البنية التحتية السحابية للحوسبة الطرفية - مع إطلاق برمجيات مفتوحة سريعة قابلة للتشغيل والتطوير عن بعد، حيث توفر اريكسون البنية التحتية المعرفة بالبرمجيات في المواقع الطرفية.
ولدعم النشر الفعال للتطبيقات المحلية السحابية، نقوم أيضا بتوسيع نطاق العرض مع تقديم دعم الحاويات في البنية التحتية السحابية الموزعة.

كيف سيستفيد مشغلوا شبكات الهاتف المحمول من ذلك؟
لدينا قطع أساسية متوفرة والتي سيستفيد منها المشغلين الراغبين في تشغيل تقنيات الجيل الخامس في وقت مبكر. يمكن للمشغلين ببساطة تفعيل شبكاتهم للجيل الخامس واتخاذ الخطوات الأولى من خلال قدرات الجيل الخامس التجارية والتطبيقات الجديدة التي تستفيد من الخدمات المتطورة للنطاق العريض المتنقل.
سيحقق ذلك زيادة ملحوظة في حركة البيانات وتمكين الوصول إلى محتوى الوسائط المتعددة، مثل عرض الفيديو بتقنية 4K/ 8K والواقع الافتراضي والواقع المعزز. ووفقا لدراستنا الاقتصادية الجديدة لتعزيز النطاق العريض المتنقل، فإن التحول إلى تكنولوجيا الجيل الخامس سيحقق تكلفة أقل 10 مرات لكل جيجابايت مقارنة بتكنولوجيا الجيل الرابع الحالية. وبالإضافة إلى ذلك، بدأ عملائنا رحلاتهم نحو السحابة الموزعة حيث يصبح عملائنا علي استعداد لتقنية الجيل الخامس وتحقيق مزيد من الايرادات عن طريق نموذج عمل متعدد الخصائص من خلال البنية التحتية لوظائف الشبكة الافتراضية ، تقسيم الشبكة والتقسيم الاساسي لتكنولوجيا الجيل الخامس ، العمليات الآلية للشبكة، نظام دعم الاعمال والذي يتم توسعته من خلال البنية التحتية للحوسبة الطرفية ، منصة سحابة الحاويات، وتمكين الخدمة.
وأخيرا، من خلال الأجهزة اللاسلكية المثبتة من نظام راديو اريكسون التي تدعم الموجة الجديدة لتقنية الجيل الخامس، تستمر استثمارات نظام راديو ايريكسون في تحقيق قيمة للمشغلين عندما يحين الوقت المناسب للتحول إلي شبكات الجيل الخامس.
كما ستصبح القرارات الاستثمارية لعملائنا ابسط  حيث سيتمكنوا من زيادة قدراتهم  بشكل فوري  والاستمتاع بقدرات الجيل الخامس في المستقبل.
سيتيح الجمع بين منتجات إريكسون الجديدة ودعم الجيل الخامس للأجهزة اللاسلكية التي تم استخدامها بالفعل سيتيح للمشغلين الوصول إلى نطاق واسع ومرن لشبكات الجيل الخامس وسيصبحوا قادرين على التحرك السريع نحو تعزيز النطاق العريض المتنقل وتناول الفرص الجديدة عن طريق التطبيقات الصناعية.

ما هي الدوافع الرئيسية التي من شأنها دفع المشغلين لتبني هذه التكنولوجيات الجديدة؟
إذا نظرنا إلى محركات السوق، سنجد ان الزيادة في استخدام الفيديو كان هو المحرك الأساسي وراء النمو في حركة البيانات المتنقلة. يقضي المستخدمون مزيدا من الوقت في مشاهدة مقاطع الفيديو ومشاركة الفيديو على حد سواء. وفقا لتقرير ايريكسون للتنقل، شكل الفيديو عان 2017 ما يقرب من 55% من إجمالي حركة الإستخدام وبحلول 2023، سترتفع هذه النسبة إلى 75%. ومن المتوقع أن تنمو حركة البيانات المتنقلة ثماني مرات حتى 2023 ، وهو الوقت الذي سيتم فيه نقل 20% من حركة البيانات المتنقلة عن طريق شبكات الجيل الخامس.
استمرار الطلب الاستهلاكي القوي على خدمات النطاق العريض المتنقل واستيعاب الحركة يعني أنه سيتعين علي المشغلين زيادة قدراتهم  مع الحفاظ على الربحية في مواجهة تباطؤ نمو الإيرادات. كما سيكون الاهتمام اللاحق بالكفاءة وعائد الاستثمار مدعوم بمميزات الأداء والقدرة التي تحققها شبكات الجيل الخامس. ستتيج شبكات الجيل الخامس بالموجة الجديدة، تقسيم الشبكة و السحابة الموزعة  إمكانات لنمو إيرادات المشغلين. وتقدر العائدات المحتملة للمشغلين ممن يستخدموا الرقمنة الصناعية بتقنية شبكات الجيل الخامس في 10 صناعات رئيسية، بنحو 619 مليار دولار أمريكي في 2026.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة