حجم الخط

- Aa +

الأثنين 26 فبراير 2018 01:30 م

حجم الخط

- Aa +

دول تحتفظ بـ "مليارات القذافي" قد تكون وراء محاولة اغتيال مساعده السابق

نجا مدير صندوق الاستثمارات الليبية " ليبيا أفريقيا للاستثمار" من القتل على يد مجهولين حاولوا اغتيار بشير صالح في جنوب أفريقيا

دول تحتفظ بـ "مليارات القذافي" قد تكون وراء محاولة اغتيال مساعده السابق

نجا كاتم أسرار القذافي من القتل على يد مجهولين حاولوا اغتيار بشير صالح مدير صندوق الاستثمارات الليبية " ليبيا أفريقيا للاستثمار" سابقا، وذلك في جنوب أفريقيا حيث يعيش في المنفى، ونُقِل الى المستشفى، كما ذكر أمس محاميه الفرنسي اريك موتي، لوكالة «فرانس برس».

وكان صالح مدير مكتب القذافي ويتولى إدارة محفظة "ليبيا أفريقيا للاستثمار".

 سفير ليبيا السابق لدى سلطنة عمان (محمد خليفة العكروت) ذكر أم  الأحد إن بشير صالح "لديه خزنةٌ من المعلومات وكنزٌ من الثروات".

وأضاف العكروت قائلا "مافيا المال اعتقد وراء تعرض بشير صالح لإطلاق النار عليه، ليس مافيا المال في ليبيا فقط، بل على مستوى دول اخرى، تعلم ماعند السيد بشير، تريد طمس خيوط الوصول الى ماعنده من كنوز، تريد بعثرة الاوراق وخلطها ثم حرقها ودفنها".

وأوضح العكروت أن باغتيال بشير صالح "يسهل عليها تنفيذ خططها بالوصول الى ما كان رئيس جنوب افريقيا زوما يمنعها عنه"، مختتما بالقول "زوما ترك الحكم، وبشير صالح يجب ابعاده بالموت، لتخلو الساحة ممن يعرفون ويتحكمون في الكنز"، مناشدا من في سدة الحكم "على الدولة الليبية ان تسابق الزمن وتسرع الخطى، والاّ ،، والاّ ،، سيتم ابعاد بشير ، وتدفن معه خريطة استخراج الكنز".

ونقلت «لوموند» الفرنسية في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، عنه قوله«القذافي قال إنه موّل ساركوزي، والأخير قال إنّه لم يُموَّل، وأنا أصدّق القذافي أكثر ممّا أصدق ساركوزي»، متهماً في الوقت نفسه الرئيس الفرنسي الأسبق بأنّه «دمّر ليبيا». ودعا صالح، كما نُقِل عنه في المقالة نفسها، «القضاء الفرنسي إلى محاكمة ساركوزي، نظراً إلى الشر الذي ألحقه بليبيا، بدلاً من ملاحقتي بقضية التمويل هذه».