لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الجمعة 23 فبراير 2018 12:00 م

حجم الخط

- Aa +

سجال بين مسؤولين سعوديين حول الإعلان عن دار الأوبرا

سجالاً نادراً بين مسؤولين سعوديين بعد أن قال وزير الثقافة والإعلام بأن الأمور الموكلة بالهيئة العامة للثقافة لا يحق لأي جهة التحدث بشأنها في إشارة واضحة لإعلان رئيس هيئة الترفيه عن إنشاء دار أوبرا في المملكة

سجال بين مسؤولين سعوديين حول الإعلان عن دار الأوبرا

شهدت المملكة العربية السعودية سجالاً نادراً بين مسؤولين بعد أن صرح وزير الثقافة والإعلام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للثقافة الدكتور عواد بن صالح العواد بأن الأمور الموكلة بالهيئة العامة للثقافة لا يحق لأي جهة التحدث بشأنها.

وقال "العواد" لوكالة الأنباء السعودية الرسمية إن ما تم تداوله أمس "الخميس 6 جمادى الآخرة 1439هـ الموافق 22 فبراير 2018 م، بشأن دار الأوبرا وبنائها والتصاريح الخاصة بها هو تدخل في عمل الهيئة العامة للثقافة من قبل معالي رئيس الهيئة العامة للترفيه، وأن الجهة المسؤولة عن ذلك هي الهيئة العامة للثقافة".

وأهاب الوزير "بجميع وسائل الإعلام بضرورة استقاء الأخبار من مصادرها النظامية المعتمدة وفق الأنظمة والتعليمات".

وجاءت تصريحات الوزير رداً على إعلان أحمد الخطيب رئيس الهيئة العامة للترفيه الحكومية في وقت سابق من أمس الخميس عن البدء بإنشاء دار للأوبرا في المملكة وذلك خلال حفل الهيئة لإطلاق وتدشين روزنامة الترفيه 2018.