لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 21 فبراير 2018 07:00 ص

حجم الخط

- Aa +

مدينة العين الإماراتية تشيع طفلة أردنية يعالج أهلها في المستشفى بعد حادث مروري

أهالي العين يشيعون جثمان الطفلة "دانة" في غياب والديها مازالا يتلقيان العلاج في المستشفى

مدينة العين الإماراتية تشيع طفلة أردنية يعالج أهلها في المستشفى بعد حادث مروري
الصورة من صحيفة البيان

رفع الدكتور الأردني أمجد جرار الأستاذ في كلية الزراعة بجامعة الإمارات، والد الطالبة «دانة» التي فارقت الحياة إثر تعرض المركبة التي كانت تستقلها مع أسرتها لحادث تدهور خلال توجههم إلى إمارة دبي، الشكر لكل من تفاعل مع محنته، مثمناً الوقفة الإنسانية من قبل شيوخ دولة الإمارات الكرام، والمواطنين، والمقيمين على أرض الدولة، قائلاً إن «هذا غرس زايد»، مشيراً إلى التعاطف والتآزر الذي لاقاه بحسب صحيفة الخليج.


وقال الدكتور جرار إن التفاعل، والهبّة الإنسانية التي لمسناها منذ وقوع الحادث إلى يومنا هذا، وتوجه عدد كبير من الأهالي لمواراة ابنتي الثرى، وتشييعها إلى مثواها الأخير بسبب عدم تمكني من حضور الجنازة نظراً للإصابات، كان لها أثر كبير في التخفيف من مصابنا الأليم، مشيراً إلى أن الاهتمام الكبير الذي حظيت به الأسرة من قبل القيادة والأهالي، يؤكد أن الأرض الخيرة نباتها طيب، وهذا ليس غريباً على أبناء زايد، طيب الله ثراه، الذي أسس قيم الإنسانية الحقيقية، وغرس جذورها في نفوس أبنائه وشعب الإمارات والمقيمين عليها، حتى أصبح المجتمع مصبوغاً بالطابع الإنساني المتسامح المتعايش على أرض واحدة، كإخوة بالرغم من تعدد الجنسيات.


  وشيع أمس أهالي منطقة العين من مواطنين ومقيمين بعد صلاة العصر جثمان الطفلة الأردنية دانة أمجد جرار، الطالبة في الصف التاسع بمدرسة الظفرة الخاصة في العين، وامتلاء مسجد حمودة بن علي بأكثر من 3000 مشيع حضروا للصلاة عليها إثر رقود ذويها في مستشفى راشد في دبي.

وترحم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، على وفاة الطفلة الأردنية المغفور لها بإذن الله «دانة» التي توفيت في حادث سير يوم الجمعة الماضي. وقال سموه عبر«تويتر»: «رحم الله تعالى الطفلة الأردنية (دانة) التي توفيت في حادث سير، وجزى الله أهل مدينة العين خير الجزاء على مواطنتهم الإيجابية، الذين ما إن تنادوا للصلاة عليها كونها وحيدة عبر الرسائل الهاتفية، حتى امتلأ مسجد حمودة بن علي بالمصلين، جزاهم الله خيراً»، نظراً لرقود ذويها بالمستشفى (الله يشفيهم). 

وقبل موعد التشييع بيوم تبادل أهالي مدينة العين الرسائل النصية فيما بينهم للتذكير بموعد الصلاة على جثمان الطفلة "دانة"، وليس هذا فحسب بل وقبيل أذان العصر بساعات قام العديد من المواطنين والمقيمين الاتصال ببعضهم البعض للتذكير بموعد صلاة الجنازة.

كما انتشر خبر تشييع جثمانها على شبكات التواصل الاجتماعي الإخبارية نظراً للجموع الغفيرة وحرصها على الوقوف إنسانياً مع العائلة وفقا لصحيفة البيان.

وتوفيت الطفلة دانة أمجد جرار إثر حادث أليم في يوم الجمعة الماضي إثر توجه عائلتها المكونة من الأب والأم وأختين وأخ إلى دبي وذلك على طريق دبي – العين، حيث فقدت الأم التي كانت تقود المركبة السيطرة عليها، وانحرفت نحو منطقة رملية على جانب الشارع لتتفاجأ بوجود حفرة مما أدى إلى انقلاب المركبة لعدة مرات، الأمر الذي أدى في المقابل إلى تطايرهم من المركبة.

وأسفر الحادث عن وفاة "دانة" ونقل جميع المصابين إلى مستشفى راشد في دبي، وتعرض الأب الذي يعمل دكتوراً جامعيا في جامعة الإمارات وجميع الأبناء الذين يدرسون في مدرسة الظفرة الخاصة لإصابات حرجة، ونقلت الأم لقسم العناية المركزة بقسم الحوادث في المستشفى وهي معلمة لمادة الفيزياء في مدرسة الظفرة الخاصة في العين.

وكان الطفل محمد الذي تم نقله من موقع الحادث إلى المستشفى بواسطة الطائرة نظراً لحالته الحرجة، تعرض لتمزق في الحجاب الحاجز الأمر الذي أدى إلى ارتفاع جزء من الأمعاء باتجاه القلب، وكسر في الحوض والفخذ، وتمت السيطرة على النزيف، حالته حاليا مستقرة، بينما والدتهم أصيبت بكسر في الذراع والأضلع وكسر بسيط بالوجه، وبقية المصابين تعرضوا لكسور متفرقة.