لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 19 فبراير 2018 11:15 ص

حجم الخط

- Aa +

الهيئة السعودية للمقاولين تقيم تعثر 90% من شركات المقاولات

الهيئة السعودية للمقاولين تطرح مبادرة لدراسة تقييم وضع شركات المقاولات وخاصة المتعاقدة مع الدولة بهدف معالجة مشكلاتها وإيجاد حلول لها

الهيئة السعودية للمقاولين تقيم تعثر 90% من شركات المقاولات

كشف رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمقاولين عن طرح مبادرة لدراسة تقييم وضع شركات المقاولات عموماً، وتحديداً تلك المتعاقدة مع الدولة، بهدف معالجة مشكلاتها وإيجاد حلول لها،

وقال أسامة العفالق لصحيفة "عكاظ" السعودية إن الدراسة تأتي في ضوء ما أشارت إليه تقديرات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بأن أكثر من 90 بالمئة من شركات المقاولات متعثرة (متأخرة في سداد الالتزامات المالية)؛ الأمر الذي ينعكس على تأخر تنفيذ المشاريع وتعثرها أيضاً.

وأضاف "العفالق" أن بعض شركات المقاولات وصلت لمرحلة التصفية، كما توجد شركات بحاجة إلى الدعم لتجاوز أوضاعها الصعبة.

وأوضح أن "أسباب التعثر مرتبطة بسوء التنظيم الداخلي؛ ما يتطلب إعادة الهيكلة، إضافة لوجود عوامل خارجية مثل تأخر صرف المستحقات أو الدخول في مشاريع بها بعض المشكلات، والشركات القادرة على تصفية الأعمال والخروج من السوق قليلة جداً، إلا أن غالبية الشركات مرتبطة بالتزامات وتفتقر لإيرادات للتصفية؛ الأمر الذي يدفعها للانتظار حتى الحصول على الدعم".

وأضاف أن "حجم الإنتاجية لدى شركات المقاولات تراجع خلال عام بنحو 70 بالمئة؛ جراء التوقف عن صرف المستحقات المالية، وشركات المقاولات لم تكن قادرة على الاستمرار في العمل وتوقفت العقود مع شركات التوريد، كما أن تراجع الإنتاجية تأثيره لا يقتصر على المنتج، ولكن يشمل تكاليف الشركات جراء استمرار صرف الرواتب دون الحصول على إيرادات".

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أصدر الأسبوع الماضي مرسوماً يقضي بتشكيل لجنة تتولى حصر جميع مستحقات القطاع الخاص من موردين والعهدين ومقاولين المتأخرة لدى الجهات الحكومية ووضع حلول عاجلة لإنهائها.