تراجع عدد الهجمات الالكترونية في الإمارات الى 34 خلال يناير

تراجع عدد الهجمات الالكترونية التي نجح الفريق الوطني للاستجابة لطوارىء الحاسب الآلي بالتصدي لها خلال يناير الماضي الى 34 هجمة مقارنة مع 136 هجمة في نفس الشهر من العام 2017.
تراجع عدد الهجمات الالكترونية في الإمارات الى 34 خلال يناير
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 18 فبراير , 2018

تراجع عدد الهجمات الالكترونية التي نجح الفريق الوطني للاستجابة لطوارىء الحاسب الآلي التابع لهيئة تنظيم الاتصالات بالتصدي لها خلال شهر يناير الماضي الى 34 هجمة مقارنة مع 136 هجمة في نفس الشهر من العام 2017 وذلك بحسب احدث الارقام التي أصدرتها الهيئة.

واستهدفت هذه الهجمات العديد من المواقع الإلكترونية للقطاعين العام والخاص ونفذت من خارج الدولة لكن فريق الاستجابة لطوارىء الحاسب الآلي في الهيئة نجح في التصدي لها.

وتفصيلا فقد صُنفت 16 هجمة الكترونية من تلك المسجلة خلال شهر يناير الماضي ضمن الهجمات التي استهدفت الاحتيال والتصيد لبعض المواقع في حين كانت 8 اخرى بهدف تسريب معلومات و3 اخرى لتشويه المواقع وبقية الهجمات لغايات أخرى، وفقا لوكالة أنباء الإمارات.

وعلى صعيد الأثر الذي خلفته هذه الهجمات فقد كان 16 منها متوسط الأثر و2 منها منخفضة و8 شديدة وذلك طبقا لتقرير هيئة تنظيم الاتصالات.

وشملت قائمة البرامج الأكثر خطورة خلال شهر يناير برنامج "زايكلون" بالاضافة الى برنامج الفدية للسحابة الاكترونية.

وتسعى الهيئة ممثلة بفريق الإستجابة لطوارىء الحاسب الآلي لنشر الوعي في التصدي للبرامج الخبيثة وذلك من خلال عقد الندوات وتنفيذ برامج توعوية تستهدف جميع شرائح المجتمع ومن ضمنها الشركات في القطاعين العام والخاص.

ودأبت الهيئة منذ سنوات على مطالبة جميع الجهات اتباع سياسة أمن المعلومات اللأزمة وعمل نسخ احتياطية لبياناتها، وحفظها على أجهزة أخرى ليست متصلة بالإنترنت وذلك من أجل تأمين الحماية للمواقع الالكترونية.

كما قامت مؤخرا بتنفيذ حملة "لا يخدعونك" في اطار مسؤوليتها لنشر الوعي لدى جميع فئات المجتمع في الأستخدام الآمن للوسائل التكنولوجية.

يشار الى أن الهيئة وعبر فريق الإستجابة لطوارىء الحاسب الآلي ابرمت العديد من الإتفاقيات مع مؤسسات في القطاعين وذلك لتامين الحماية اللازمة لمواقعها الالكترونية من أي عمليات اختراق.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة