لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 12 فبراير 2018 11:00 م

حجم الخط

- Aa +

الداخلية تواصل تحقيقاتها في حريق تسبب بوفيات بأحد الأبنية في الشارقة

واصلت الفرق المتخصصة في وزارة الداخلية تحقيقاتها في حريق الشارقة الذي وقع صباح اليوم في إحدى البنايات السكنية بمنطقة "بوطينة" في الشارقة.

الداخلية تواصل تحقيقاتها في حريق تسبب بوفيات بأحد الأبنية في الشارقة

واصلت الفرق المتخصصة في وزارة الداخلية تحقيقاتها في حريق الشارقة الذي وقع صباح اليوم في إحدى البنايات السكنية بمنطقة "بوطينة" في الشارقة بسبب احتراق أحد مكيفات الهواء فيها.

وأشارت الى إن الدخان الذي تسرب إلى "مخرج الطوارئ" في المبنى نجم عن خطأ بشري حيث تُرك مفتوحا، بعد مغادرة الأسرة الأولى من خلاله بسلام، دون أن تتمكن باقي الأسر من عبوره، ما أسفر عن وقوع وفيات واختناقات داخلهن بحسب وكالة أنباء الإمارات.

ولفتت إلى أن الدخان والأبخرة السامة في بعض الحالات تعد أشد خطراً من لهب النيران وتسبب وفاة سريعة في حالة عدم توفر الاشتراطات وحسن تصرف الأشخاص إزاء الحالات الطارئة.

وأهابت بضرورة إحكام الأبواب المانعة للدخان واغلاقها بصورة صحيحة في مخارج الطوارئ الموجودة في جميع المباني لتمنع تسرب الدخان إلى تلك الممرات وفق اشتراطات أجهزة الدفاع المدني والسلامة العامة التي تركز ايضاً على إبقاء هذه الممرات بدون أية عوائق ودون إشغالها او استخدامها لأي أغراض أخرى.

وأعربت وزارة الداخلية عن أسفها لوقوع الحريق وما نتج عنه من خسائر في الأرواح كان من الممكن تلافيها، مشددة على أهمية إتباع تعليمات واشتراطات السلامة وسبل الأخلاء الصحيحة وعدم الهلع والتصرف الطائش غير المسؤول.

تجدر الاشارة الى أن الداخلية، بدأت بربط البنايات السكنية بغرفها للعمليات من خلال "مشروع حصنتك" والذي أبتدأ العمل به فعليا على مستوى الدولة، كما قامت الوزارة بالبدء في مشروع ربط كافة المنازل والفلل في الإمارات بغرف العمليات بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بهدف التقليل من حوادث الحريق وتلافي الوفيات والإصابات الناجمة عنها.