الحكومة السعودية ستتملك حصة مسيطرة في شبكة إم بي سي MBC

الحكومة السعودية ستتملك حصة مسيطرة في شبكة إم بي سي MBC
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 08 فبراير , 2018

رويترز: تنوي السلطات السعودية الاستحواذ على حصة مسيطرة في مجموعة إم بي سي أكبر شبكة بث تلفزيوني في الشرق الأوسط، مع توجه حكومي للسيطرة على أصول شخصيات خضعت لتحقيقات مكافحة الفساد بحسب إفادة مصادر مطلعة على المسألة يوم أمس الأربعاء.

وتنوي السلطات نقل ملكية 60% من مجموعة إم بي سي لتترك 40% لصالح الوليد ابراهيم مؤسس الشبكة ورئيس مجلس إدارتها بحسب مصدرين أكدا ذلك لرويترز.

ورفضت إم بي سي التعليق على ذلك فيما نفى مسؤول سعودي استحواذ الحكومة على أي حصة في المجموعة قائلا إن شيئا لن يتغير في الشركة.

وفي الوقت الراهن يمتكل صالح كامل 10% من أسهم إم بي سي فيما تمتلك عائلة الابراهيم 50% منها حاليا.

وكان وليد الابراهيم وأخوته خالد وماجد وعبد العزيز بين المعتقلين في فندق الريتز خلال حملة مكافحة الفساد الأخيرة في السعودية والذين أفرج عنهم أواخر الشهر الماضي.

وكان مسؤول كبير في مجموعة (إم.بي.سي) أكد لرويترز يوم الاثنين الماضي إن رجل الأعمال وليد آل إبراهيم سيحتفظ بحصته في المجموعة الإعلامية الشهيرة ويواصل إدارتها بعد إطلاق سراحه عقب إيقافه في إطار حملة المملكة على الفساد.

وأضاف المسؤول طالبا عدم ذكر اسمه أن حصة آل إبراهيم في (إم.بي.سي)، وهي 40 بالمئة، لن تتغير وأفاد بتبرئة ساحته من أي مخالفات خلال التحقيق.

وأشار إلى أن آل إبراهيم جدد البيعة للأسرة الحاكمة في السعودية. وقد أفرجت السلطات السعودية عن آل إبراهيم في مطلع الأسبوع مع ستة على الأقل من رجال الأعمال السعوديين البارزين الذين جرى توقيفهم ضمن التحقيق.

وأضاف المسؤول أن آل إبراهيم تلقى معاملة طيبة خلال إيقافه الذي استمر 83 يوما مشيرا إلى أن رئيسه حر الآن في التنقل والسفر لكنه يعتزم البقاء في الرياض لأسبوعين لمباشرة أعماله.

وقال مسؤولون سعوديون لرويترز في مطلع الأسبوع إن آل إبراهيم توصل إلى تسوية مالية مع السلطات خلال التحقيق، وإنه لم يتم التوصل إلى تسويات من هذا النوع إلا حال اعتراف الموقوفين كتابيا بارتكاب مخالفات لكنهم لم يفصحوا عن مزيد من التفاصيل.

ولم يرد مسؤولون سعوديون على طلبات للتعليق على الأمر.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة