لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 6 فبراير 2018 08:30 م

حجم الخط

- Aa +

أنتونوف الأوكرانية ترفد السعودية بـ 10 آلاف فرصة وظيفية

سيسهم مشروع تصنيع وتجميع طائرات أنتونوف الأوكرانية في السعودية بتأمين 10 آلاف فرصة وظيفية.

أنتونوف الأوكرانية ترفد السعودية بـ 10 آلاف فرصة وظيفية

استعرض أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل أمس الاثنين مشروع تصنيع وتجميع طائرات أنتونوف في واحة تقنية الطائف، الذي يهدف لدعم الأمن الوطني وتوطين تقنية وصناعة الطيران في المملكة.

وسيسهم مشروع تصنيع وتجميع طائرات "أنتونوف" الأوكرانية في السعودية بتأمين 10 آلاف فرصة وظيفية، ويأتي ذلك في إطار تعاون بين مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وشركة أنتونوف.

وسيتم تصنيع طائرات النقل الخفيف "AN-132" في المرحلة الأولى، وفي المرحلة الثانية سيبدأ تصنيع طائرات النقل المتوسط والثقيل مع إنشاء مراكز للمساندة والصيانة، كما سيتم استكمال تجهيزات خطوط الإنتاج بمصنع الطائرات بواحة التقنية بالطائف خلال عام 2021.

وسيبدأ إنتاج الطائرة أنتونوف "AN - 132" بتصنيع 35% من مكونات الطائرة في السعودية حتى الوصول إلى 100% مستقبلا.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية، لفت سمو رئيس المدينة النظر إلى أنه سيتم تدريب الكوادر السعودية الشابة على أيدي خبراء صناعة الطائرات بشركة أنتونوف، وذلك لاكتساب الخبرات في هذا المجال وتنمية وصقل مهاراتهم وإمكانياتهم، حيث تم اختيار أنتونوف لخبرتها الكبيرة بتصنيع الطائرات كبيرة الحجم ذات التطبيقات المختلفة. 

من جهته، رحب الرئيس العام لشركة أنتونوف الدكتور كيفا، بالشراكة التي ستتيح للطرفين فتح آفاق تعاون جديدة في مجال صناعة الطيران والفضاء, مؤكداً أن شركة أنتونوف تتمتع بخبرة طويلة في هذا المجال منذ تأسيسها عام 1946.

وأوضح أنه من خلال هذه الشراكة سنعمل على تحسين المواصفات الفنية للطائرة بحيث تضاعف قدراتها على الطيران لمرتين ونصف، وزيادة الحمولة للأفضل، كما أن من شأن هذه الشراكة حل الكثير من المسائل التقنية والقضايا التقنية لدينا بما يجعل منها أفضل مما هي عليه حاليا.

فيما لفت رئيس شركة تقنية للطيران علي الغامدي، النظر إلى أن الشركة ستعمل مع شركة انتونوف على تنظيم ورشة عمل بحضور جميع الشركات الوطنية المختصة، بهدف إشراكها في عمليات تصنيع هذه الطائرات، بما يسهم في نقل هذه التقنية للمملكة ستوفر المزيد من فرص العمل للشباب السعودي من الجنسين.

مما يذكر أن شركة تقنية للطيران هي إحدى شركات الشركة السعودية للتنمية والاستثمار التقني (تقنية)، وهي شركة مملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، الذي يشرف عليه مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وتعمل الشركة على نقل وتطوير واستثمار التقنية في مختلف المجالات في المملكة لدعم وتطوير الاقتصاد الوطني.