لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 6 فبراير 2018 08:45 ص

حجم الخط

- Aa +

يونيسيف تطلب من هواة الألعاب التبرع لأطفال اللاجئين السوريين بتعدين عملة افتراضية

أسلوب مبتكر من منظمة الأمم المتحدة للطفولة لجمع التبرعات لأطفال اللاجئين ، على هواة الألعاب ترك كمبيوتراتهم لدقائق لتعدين العملة الافتراضية

يونيسيف تطلب من هواة الألعاب التبرع لأطفال اللاجئين السوريين بتعدين عملة افتراضية

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة - اليونيسيف- أمس عن حملة جديدة لجمع التبرعات لأطفال اللاجئين السوريين من خلال الطلب من هواة الألعاب ترك كمبيوتراتهم لدقائق لتعدين العملة الافتراضية حيث تتمتع بطاقات الرسوميات لدى محبي الألعاب بقدرات قوية يمكنها المساهمة بتعدين عملة إيثيريوم Ethereum، وهي من أبرز العملات الافتراضية، والتبرع بها في الحملة.

و بدأت الحملة Game Chaingers التي تمتد لشهرين يوم 2 فبراير وبدأت بجمع الأموال ، وتقو الحملة في بيانها أن تعدين العملة الافتراضية يمثل فرصة لجمع الأموال والتبرع بها مباشرة لمحفظة منظمة الأمم المتحدة للطفولة-اليونيسيف، وكل ما هو مطلوب من هواة الألعاب هو أخذ استراحة وتشغيل برنامج اليونيسيف ليتم تعدين العملة الافتراضية بالاستفادة من الكمبيوتر الخاص بالألعاب لذلك الهدف.

 

وبحسب موقع الحملة https://www.chaingers.io/en/index.html ، فهي تأتي في سياق معاناة كبيرة، فالأطفال السوريون يعيشون أكبر أزمة إنسانية في العالم، على نطاق يتجاوز حدود سوريا. ومع احتدام الصراع، يزداد عدد المحتاجين إلى مساعدات عاجلة وأمام اليونيسف هذه الأزمة حين يحتاج نحو 8.3 مليون طفل إلى المساعدة ليس في سوريا فقط ولكن في البلدان المجاورة التي تستضيف عائلات اللاجئين أيضا.

وهناك ما يقدر بنحو 13.5 مليون شخص في سوريا بحاجة إلى مساعدات أساسية للحياة، بما في ذلك 6 ملايين طفل.