لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 4 فبراير 2018 09:45 م

حجم الخط

- Aa +

شعار #شرطة_دبي على أعلى قمة في دول مجلس التعاون الخليجي

تمكن الشرطي أول أحمد زين اليافعي من رفع شعار شرطة دبي الذي يحمل الهوية المؤسسية الجديدة على قمة جبل شمس في سلطنة عُمان الشقيقة والتي تعتبر أعلى قمة في دول مجلس التعاون الخليجي العربي.

شعار #شرطة_دبي على أعلى قمة في دول مجلس التعاون الخليجي

تمكن الشرطي أول أحمد زين اليافعي، من إدارة مركز دبي لأمن الطيران المدني في الإدارة العامة لأمن المطارات في شرطة دبي، من رفع شعار شرطة دبي الذي يحمل الهوية المؤسسية الجديدة على قمة جبل شمس في سلطنة عُمان الشقيقة والتي تعتبر أعلى قمة في دول مجلس التعاون الخليجي العربي.

وذلك في لمسة وفاء ومبادرة منه للترويج للهوية المؤسسية الجديدة التي أطلقتها القيادة العامة لشرطة دبي الشهر الماضي، تنفيذاً لاعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، استراتيجية الهوية المؤسسية لشرطة دبي.

وبحسب الصفحة الرسمية لشرطة دبي، رفع اليافعي الشعار الجديد لشرطة دبي الذي تم تصميمه بصورة تعكس قيم ومبادئ شرطة دبي، والمكون من الأغصان المنبسطة التي تشكل دائرة تحيط بالقارب والأمواج الهادئة التي تمثل الأمن والأمان الذي يتمتع بهما بالمجتمع، فيما يشير القارب إلى الخير والنماء والعطاء في أجواء آمنة وادعة لتحقيق القيم الراقية التي تسعى شرطة دبي لتحقيقها.

وبدأ اليافعي رحلة صعوده على جبل شمس الذي يبلغ ارتفاعه 3100 قدم مربع يوم الجمعة الساعة الثامنة صباحاً مشياً على الأقدام متحدياً الصعاب والظروف المناخية إلى أن وصل إلى أعلى قمته في اليوم التالي" يوم السبت" الساعة السادسة مساءً في رحلة استمرت 34 ساعة.

ويقول اليافعي: لقد قررت المبادرة في القيام بتحدي الصعود إلى جبل شمس ورفع شعار الهوية المؤسسية الجديدة لشرطة دبي على أعلى قمة في دولة مجلس التعاون الخليجي العربي، وذلك لرد الجميل والقيام بواجبي تجاه مؤسسة عريقة أعمل فيها وتعتبر جزاءً من عائلتي، حيث أن والدي يعمل في شرطة دبي منذ 34 عاماً ولا يزال على رأس عمله، الأمر الذي جعل القوة جزءاً وفرداً من حياتنا الأسرية ونفخر بالانتماء لها.

وأوضح اليافعي أن الرحلة كانت طويلة وشكلت تحدياً كبيراً بالنسبة لي، تخللها النوم والراحة ولكن أبرز الصعوبات كانت تتمثل في نقص الأوكسجين في قمة الجبل وانخفاض الضغط الجوي، الأمر الذي يدفع الشخص إلى الشعور بالإعياء.

وأشار اليافعي إلى أنه استغل في الرحلة ممارسته لرياضة "الهايكنج" التي تعتبر إحدى الرياضات المستخدمة في صعود الجبال وتتطلب لياقة بدنية عالية وتحد للصعوبات والرغبة في المغامرة، والتي أصبحت رياضة عالمية تمارس مشياً على الأقدام وباتت منتشرة في كثير من الدولة.