لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 4 فبراير 2018 07:45 م

حجم الخط

- Aa +

محمد بن راشد: لابد للإعلام الإماراتي أن يكون الأول

نظم المجلس الوطني للإعلام في أبوظبي فعاليات خلوة مستقبل الإعلام لمناقشة الفرص والتحديات التي تواجه القطاع بهدف الخروج بخطة عمل تطويرية تقارب بين الواقع الحالي وطموحات المستقبل.

محمد بن راشد: لابد للإعلام الإماراتي أن يكون الأول

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي أن الإعلام الإماراتي الفاعل والمؤثر هو القادر على مواكبة المتغيرات المتسارعة وتحقيق تطلعات دولة الإمارات المستقبلية وتعزيز مكانتها العالمية.

وأضاف سموه "ثقتي عالية جدا بقدرات إعلامنا الوطني على الارتقاء بأدواته وتعزيز استراتيجيته وتفعيل دوره في حماية مكتسبات دولتنا والحفاظ على قيم مجتمعنا وتأكيد مقومات ريادتنا... والمسؤولية الملقاة على عاتق القطاع الإعلامي الإماراتي كبيرة والتحديات كثيرة... ولكن ثقتنا بقدرات أبناء الإمارات أكبر".

ووفقا لوكالة أنباء الإمارات، قال سموه "لكل العاملين في قطاع الإعلام الإماراتي أقول: أنتم عيال زايد... ومن زايد تعلمنا العزم والإصرار على الإنجاز والنجاح وتجاوز كل التحديات... وفي عام زايد نريد من إعلامنا الإماراتي تجاوز كل تحدياته والعمل كفريق واحد لإعادة ابتكار أدواته واستراتيجياته كافة لتحقيق الإنجاز الأكبر في تعزيز مكانة الإمارات الريادية وإيصال رسالتها الإنسانية إلى أنحاء العالم كافة".

جاء ذلك خلال حضور سموه جانبا من فعاليات "خلوة مستقبل الإعلام" التي نظمها المجلس الوطني للإعلام في العاصمة أبوظبي بحضور نخبة من ممثلي قطاع الإعلام والجهات المعنية في الدولة لمناقشة الفرص والتحديات التي تواجه قطاع الإعلام بهدف الخروج بخطة عمل تطويرية تقارب بين الواقع الحالي وطموحات المستقبل.

حضر الخلوة .. الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة رئيس المجلس الوطني للإعلام .

ناقشت "خلوة مستقبل الإعلام" - الفعالية الأكبر من نوعها في قطاع الإعلام الإماراتي التي عقدت بالتزامن مع فعاليات "شهر الإمارات للابتكار" وبمشاركة أكثر من 100 خبير ومتخصص يمثلون مختلف مكونات القطاع الإعلامي - أهم الفرص والتحديات التي تواجه القطاع للخروج بخطة عمل تطويرية بما يعكس الإنجازات الحضارية للدولة ويعزز مكانتها الريادية إضافة إلى تمكين الشباب والاستفادة من طاقاتهم وتطويرها بما يخدم مستقبل الإعلام في الدولة.

وركزت الخلوة على أربعة محاور رئيسية هي .. "دور الإعلام في تعزيز مكانة دولة الإمارات عالميا" و"تقييم المنظومة الإعلامية الحالية وطموحات المستقبل" و"التكنولوجيا في خدمة الإعلام التقليدي والجديد" و"دور الكوادر المواطنة في صناعة مستقبل الإعلام الإماراتي".

وناقش المشاركون في الخلوة - وفي إطار هذه المحاور- عدة موضوعات ذات صلة تناولت مختلف مكونات القطاع الإعلامي في الدولة من وسائل الإعلام المطبوعة والإعلام الرقمي ومحطات الإذاعة والتلفزيون الرسمية ومنصات التواصل الاجتماعي والاتصال الحكومي والجامعات وكليات الإعلام ودور جيل الشباب في المساهمة في صناعة مستقبل الإعلام.