لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 29 يناير 2018 08:15 م

حجم الخط

- Aa +

بريطانيا تفتح تحقيقا مع مدققي حسابات مجموعة كاريليون للمقاولات

أثار انهيار كاريليون أزمة سياسية كبرى في بريطانيا اثر توقيع رئيسة الوزراء تيريزا ماي عقودا كبيرة مع الشركة بعدما أصدرت التحذير الأول من عدة تحذيرات بشأن أرباحها.

بريطانيا تفتح تحقيقا مع مدققي حسابات مجموعة كاريليون للمقاولات

أفاد مجلس لمراجعة التقارير المالية الاثنين أن بريطانيا ستحقق مع شركة "كي بي ام جي" للمحاسبة بشأن عمليات تدقيق للحسابات قامت بها لصالح مجموعة كاريليون للمقاولات التي أعلنت إفلاسها هذا الشهر.

وأوضح مجلس التقارير المالية البريطاني (اف آر سي) أنه فتح التحقيق بعدما أجرى تحريات تتعلق بالتحذير بشأن أرباح كاريليون لتموز/يوليو عام 2017.

وأفلست مجموعة كاريليون في وقت سابق هذا الشهر حيث أعلنت تصفيتها بعدما فشلت الشركة المديونة بشكل كبير في الحصول على طوق نجاة في آخر لحظة من الحكومة والمصارف.

ووفقا لموقع فرانس 24، أفاد البيان أن "اف آر سي قرر (...) فتح تحقيق تحت اجراءات انفاذ مراجعة الحسابات في ما يتعلق بمراجعة "كي بي ام جي" لبيانات كاريليون المالية".

وسينظر التحقيق في أربعة أعوام من الحسابات حتى العام 2017 بعدما أعلن المجلس أنه يجري "تحريات عاجلة بشأن عمل المحاسبين المحترفين في كاريليون". وأضاف المجلس أن التحقيق سينظر في مسألة إن كانت "كي ام بي جي" "خرقت أي متطلبات ذات صلة، تحديدا المعايير الأخلاقية والقانونية للمدققين في الحسابات".

واثار انهيار كاريليون أزمة سياسية كبرى في بريطانيا اثر توقيع رئيسة الوزراء تيريزا ماي عقودا كبيرة مع الشركة بعدما أصدرت التحذير الأول من عدة تحذيرات بشأن أرباحها في تموز/يوليو الماضي.