لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 27 يناير 2018 07:15 م

حجم الخط

- Aa +

الإمارات تحول إنارة الطرق الإتحادية إلى تقنية LED الموفرة للطاقة

أعلنت وزارة تطوير البنية التحتية بالإمارات أنها بصدد ترسية عقد المرحلة الأولى من مشروع تحويل الإنارة في مختلف الطرق الاتحادية إلى تقنية" LED" الموفرة للطاقة.

الإمارات تحول إنارة الطرق الإتحادية إلى تقنية LED الموفرة للطاقة

أعلنت وزارة تطوير البنية التحتية أنها بصدد ترسية عقد المرحلة الأولى من مشروع تحويل الإنارة في مختلف الطرق الاتحادية إلى تقنية" LED" الموفرة للطاقة وذلك في اطار حرصها على تبني مفهوم الابتكار وجعله ضمن منظومة عملها اليومي وضمن سعيها أن يكون السمة الغالبة للمشاريع والمبادرات التي تنفذها.

ويوفر هذا المشروع درجة عالية من الأمان بفضل كثرة خلايا الانارة في المصباح الواحد في حال حدوث أي عطل وتأثيره الاقتصادي الايجابي المتمثل في طول العمر الافتراضي للمصباح الواحد والذي يزيد عن عشر سنوات واستهلاك الطاقة المنخفضة بنسبة تصل إلى أكثر من 50 بالمائة بالمقارنة مع الاستهلاك الحالي فضلا عن تقليل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

ووفقا لوكالة أنباء الإمارات، أكدت المهندسة إيمان المنصوري مديرة إدارة المناقصات والعقود في وزارة تطوير البنية التحتية أن المشروع سيتم تنفيذه بالشراكة مع القطاع الخاص حيث تهدف الوزارة من خلاله إلى رفع كفاءة الطرق الاتحادية القائمة ودعم منظومة الاستدامة التي تعمل وفقها الوزارة وتوفير الطاقة وخفض البصمة الكربونية.

وأشارت إلى أن المشروع سيساهم في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة المتمثل في تقليل حجم استهلاك الموارد الطبيعية وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص لافتة إلى أن الوزارة تعمل من خلال مشاريعها على تطوير شبكة طرق اتحادية متكاملة تستند إلى أعلى معايير الجودة والسلامة والاستدامة لدعم تنمية الدولة التي بدورها تشكل لبنة من لبنات رؤية الإمارات 2021.

وأضافت أن استراتيجية وزارة تطوير البنية التحتية تركز على تعزيز الاستدامة والأبنية الخضراء إذ تواصل دراسة واستحداث معايير مبتكرة في المجال بغية تطبيقها على مشاريعها ودعم رؤية الإمارات 2021 كما تستهدف تحسين جودة الهواء فضلاً عن المساهمة في ضمان استمرارية التنمية المستدامة لافتة إلى الاهتمام الكبير الذي تحظى به المشاريع الابتكارية من قبل معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية وتوجيهه الدائم إلى العمل وفق منظومة ابتكارية وتبني الابتكارات في مجال البنية التحتية ما ينعكس على جودتها ويحقق تطلعات القيادة الرشيدة لدولة الامارات العربية المتحدة.

وذكرت المنصوري أن وزارة تطوير البنية التحتية لم تدخر جهدا في تبني المشاريع الابتكارية ودعم الموهوبين وأصحاب المشاريع الخلاقة وهو ما يؤكد مدى الحرص الكبير الذي يحظى به "شهر الإمارات للابتكار" الذي تنطلق فعالياته طوال فبراير المقبل والذي سيتخلله إطلاق الوزارة العديد من المشاريع والمبادرات الابتكارية التي بدورها سوف تنعكس إيجابا على جودة مشاريع البنية التحتية.