رسم وجه فتاة مراهقة عاشت قبل 9000 سنة

استنادا إلى تحليل العظام والأسنان، كان عمر أفجي يتراوح بين 15 و 18
رسم وجه فتاة مراهقة عاشت قبل 9000 سنة
بواسطة رويترز
الأربعاء, 24 يناير , 2018

(رويترز) - أعاد فريق من العلماء بناء وجه لفتاة شابة عاشت في كهف قبل نحو 9 آلاف سنة في شمال غرب اليونان. وكان قد عثر على بقايا هيكلها العظمي في كهف أثري في شمال غرب اليونان.

وبقايا الهيكل العظمي للفتاة "أفجي" أو "الفجر"، كما أطلق عليها العلماء، تم اكتشافها مدفونة في كهف ثيوبترا في منطقة ثيسالي بالقرب من كالامباكا عام 1993.

وعاشت أفجي خلال أواسط العصر الحجري أي حوالي 7 آلاف سنة تقريبا قبل الميلاد. وتم اختيار هذا الاسم لأن هذا كان عصر ما يعرف بفجر الحضارة.

واستنادا إلى تحليل العظام والأسنان، كان عمر أفجي يتراوح بين الخامسة عشر والثامنة عشر. وربما كانت تستخدم يدها اليمنى أكثر وفكها السفلي كان بارزا فيما يعتقد أنه ناجم عن العض بِأسنانها على جلود الحيوانات لجعل ملمسها ناعما لصنع الملابس. وملامح وجهها تبدو وكأنها كانت متجهمة.

والفريق الذي يقوده أستاذ مساعد بقسم تقويم الأسنان في جامعة أثينا قام بإعادة تشكيل الوجه باستخدام السليكون في قالب من الصلصال احتوى على 26 عضلة. وعرض الفريق نتائج جهوده في متحف أكروبوليس.

ووفقا لوزارة الثقافة، فإن كهف ثيوبترا ومساحته حوالي 500 متر مربع كان مأهولا منذ منتصف العصر الحجري القديم قبل حوالي 100 ألف سنة. وعثر على أدوات حجرية من العصور الحجرية القديمة والمتوسطة والحديثة فضلا عن فخار من العصر الحجري الحديث.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة