لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 23 يناير 2018 12:00 م

حجم الخط

- Aa +

أكبر شركة اتصالات سعودية تؤكد أن أسعارها جاءت بموافقة هيئة الاتصالات

شركة الاتصالات السعودية (STC) تعلن أن جميع عروض باقات الانترنت والجوال مستوفية للموافقة الرسمية من الجهات المعنية وهي هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات

أكبر شركة اتصالات سعودية تؤكد أن أسعارها جاءت بموافقة هيئة الاتصالات

أكدت شركة الاتصالات السعودية (STC) -أكبر شركة اتصالات في المملكة- على أن جميع عروض باقات الانترنت والجوال مستوفية للموافقة الرسمية من الجهات المعنية وهي هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.

وكانت صحيفة "مكة" المحلية نشرت تقريراً يوم السبت الماضي بعنوان "معاقبة شركات اتصالات تلاعبت بباقات الانترنت"، وتلقت على إثره رداً من شركة الاتصالات السعودية -التي تديرها الدولة- أكدت فيه على "أنها لا تقدم أي عرض جديد لعملائها إلا بعد الحصول على الموافقة من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، وذلك لضمان استيفاء جميع عروضها وأسعارها للشروط والأنظمة المرعية في المملكة".

وكان المتحدث الرسمي لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات عادل أبوحيمد قال في تعليقه على ذات الموضوع في تصريح تلفزيوني سابق إن "الهيئة" لا تلزم الشركات بأسعار محددة أو تتحكم بشكل مباشر بأسعار الباقات، وإن دورها مراقب للأسعار ومنظم للسوق.

وأوضحت الصحيفة اليومية أنه حول تقرير آخر للصحيفة عن رفع شركة الاتصالات السعودية أسعار شرائح البيانات 300 جيجا بنسبة 50 بالمئة وزيادة بقية الشرائح بنسب دون ذلك، أشارت "الاتصالات السعودية" على لسان مدير عام الشؤون الإعلامية عبدالله الفهد إلى أن انخفاض أسعار الباقات أو ارتفاعها مرتبط بالعروض الترويجية المحدودة بزمن معين، وقال "إنه لم يكن هناك رفع للأسعار، بل كانت هناك عروض للشركة على أسعار هذه الشرائح لمدة معينة، وقد انتهت العروض وتم إطلاق عروض جديدة منافسة".

وأكدت الشركة اهتمامها بعملائها، مضيفة أن من الأدلة على التخفيضات التي طرحتها أن أصبح متاحا للعملاء الحصول على باقة كويك نت المفوترة (شهر لا محدود) بسعر 220 ريالاً، والحصول على باقة كويك نت 100 جيجابايت بسعر 100 ريال فقط بدلاً من 150 ريالاً، وهذه الأسعار المخفضة متاحة للعميل لمدة 3 أشهر، أما باقة كويك نت مسبقة الدفع (شهر لا محدود) فأصبحت بـ220 ريالاً بدلاً من 350 ريالاً سابقاً، في حين باقة كويك نت 300 جيجابايت لمدة 3 أشهر متاحة بسعر 400 ريال فقط بدلاً من 500 ريال.

وأكدت الصحيفة، اليوم الثلاثاء، أنها تواصلت مع المتحدث الرسمي لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات عادل أبو حيمد أمس الإثنين لمعرفة آلية تحديد الأسعار، وهل تتم بموافقة الهيئة، إلا أنه لم يرد على الاستفسار رغم طلبه من الصحيفة إرسال الأسئلة على بريده الالكتروني.

وكان "أبو حيمد" قال في مكالمة له مع برنامج معالي المواطن على قناة إم بي سي MBC إن دور الهيئة هو مراقبة الأسعار لضمان التنافسية العادلة في السوق. وأوضح أنها تتدخل في حال اتفاق مقدم الخدمة على تحديد الأسعار أو الاحتكار أو التأثير على المنافسة عن طريق رفع الأسعار.

وفي إجابته على سؤال بخصوص رفع قيمة أسعار شرائح البيانات بنسبة 50 بالمئة من قبل شركتين، قال المتحدث إن هناك عروضاً ترويجية قدمتها الشركات في الماضي بأسعار مخفضة وانتهت مدتها، مضيفاً أن "الهيئة لا تلزم الشركات بأسعار محددة أو تتحكم بشكل مباشر بأسعار الباقات، ودور الهيئة هو دور المراقب للأسعار والمنظم للسوق... الباقات في السوق مختلفة ومتعددة، ومنها باقات موقتة ودائمة، ويعتمد تحديد أسعار ومميزات الباقات على مقدم الخدمة، وبالنهاية على الوضع التنافسي بمراقبة تنظيمية من الهيئة".

وكانت السجال حول قضية عروض شركات الاتصالات في السعودية دفع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات يوم السبت الماضي إلى مطالبة شركات الاتصالات في المملكة بـ "إلزام الشركات بتصحيح بعض الباقات والعروض الترويجية".