فيتش: السعودية تحرز تقدماً في الموازنة.. لكن إطار العمل غير مكتمل

إجراءات ضبط الموازنة التي اتخذتها السعودية مؤخراً ستزيد الإيرادات الحكومية على نحو مستدام لكن زيادات الإنفاق تبرز أن الرغبة في دعم النمو الاقتصادي تكبح الالتزام بالضبط المالي
فيتش: السعودية تحرز تقدماً في الموازنة.. لكن إطار العمل غير مكتمل
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 19 يناير , 2018

قالت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني إن إجراءات ضبط الموازنة التي اتخذتها السعودية في الآونة الأخيرة ستزيد الإيرادات الحكومية على نحو مستدام لكن زيادات الإنفاق تبرز أن الرغبة في دعم النمو الاقتصادي تكبح الالتزام بالضبط المالي.

وأضافت "فيتش" في تقرير صدر يوم أمس الخميس، بحسب رويترز، إن "مصداقية إطار العمل المالي للمملكة لا تزال محدودة، بما في ذلك الآليات الجديدة لضبط الإنفاق التي تم الإعلان عنها في تحديث برنامج تحقيق التوازن المالي التي نشرت في ديسمبر (كانون الأول) 2017".

وفي الآونة الأخيرة، رفعت الحكومة السعودية أسعار الوقود بعد زيادة أولية قبل عامين، كما زادت الرسوم المفروضة على الوافدين بعد تطبيق رسوم على استقدام أسر الوافدين وطبقت ضريبة القيمة المضافة. وتتماشى تلك الإجراءات بشكل كبير الالتزامات التي تعهدت بها الحكومة في وقت سابق.

وقالت "فيتش" إن تلك الإجراءات تساهم في زيادة متوقعة للإيرادات غير النفطية بواقع واحد بالمئة في الناتج المحلي الإجمالي في موازنة 2018 التي تم نشرها في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ولكن الوكالة العالمية أشارت إلى أن زيادة الإنفاق بنسبة 0.8 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي ستبدد أثر نمو الإيرادات إلى حد كبير، بما في ذلك إجراءات تعويض الأسر الأكثر فقراً عن زيادة تكاليف المرافق والوقود.

وقالت "فيتش" إن إيرادات المملكة في 2018 قد تتلقى دعماً غير متكرر من تسويات مع أثرياء في المملكة بعد حملة على الفساد شنتها السلطات في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة