لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 15 يناير 2018 01:45 م

حجم الخط

- Aa +

برنامج تدريبي لمهارات العمل الصحفي المالي للطلاب في السعودية

مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز "مسك الخيرية" تعقد برنامج مهارات العمل الصحفي المالي للطلاب والطالبات من السعودية بالشراكة مع مؤسسة "بلومبرغ" وذلك بهدف تنمية مهاراتهم وبناء تجاربهم في مجال العمل الصحفي المالي

برنامج تدريبي لمهارات العمل الصحفي المالي للطلاب في السعودية

تعقد مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز "مسك الخيرية" برنامج مهارات العمل الصحفي المالي للطلاب والطالبات من المملكة العربية السعودية بالشراكة مع مؤسسة "بلومبرغ" وذلك بهدف تنمية مهاراتهم وبناء تجاربهم في مجال العمل الصحفي المالي.

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، يعقد البرنامج 2018 لمدة خمسة أيام في مقر قناة أخبار "بلومبرغ" في دبي  بمشاركة ثلاثون طالب وطالبة الدارسين في المرحلة الجامعية وحديثي التخرج، وسيقدم البرنامج ماثيو وينكلر، رئيس التحرير الفخري لأخبار "بلومبرغ" وبمشاركة من 20 من الصحفيين والعاملين في الشركة.

ويتضمن البرنامج التدريبي عدة محاور أهمها مقدمة إلى عالم الأعمال والصحافة ، والتقارير الإحصائية والتغطية الإعلامية للاقتصادات، والتغطية الإعلامية للشركات والأسواق، وتطور منصات الصحافة والإعلام الاجتماعي، وأخلاقيات الصحافة، وعوامل النجاح في مهنة الصحافة.

ويأتي هذا البرنامج في إطار اتفاقية التعاون التي وقعتها مؤسسة "مسك الخيرية" مع بلومبرغ في نوفمبر/تشرين الثاني من العام 2016 والهادف إلى تنفيذ عددٍ من المبادرات المشتركة، تتضمن تطوير وتقديم مجموعة من البرامج التدريبية والتعليمية متعددة التخصصات والتي تركز على مجالات المال والأعمال والاقتصاد والصحافة، وتهدف إلى تعزيز المهارات والمعارف لدى الشباب العاملين في القطاعين المالي والإعلامي في المملكة.

يذكر أن مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز "مسك الخيرية"، هي مؤسسة خيرية غير ربحية تكرِّس أهدافها لرعاية وتشجيع التعلم وتنمية مهارات القيادة في المملكة العربية السعودية، من خلال التركيز على الشباب وتقديم الفرص التي تساعد على تعزيز مواهبهم وإبداعهم. وتسعى المؤسسة إلى تحقيق هذه الأهداف من خلال مبادراتها وشراكات إستراتيجية مع رواد القطاعات العامة والخاصة وغير الربحية حول العالم.