حجم الخط

- Aa +

السبت 6 يناير 2018 02:00 م

حجم الخط

- Aa +

وفاة السعودي الذي عاش 147 عاماً ولم يزر مطعماً أو مستشفى

المواطن السعودي علي بن محمد بن مرعي العلكمي توفي عن 147 عاماً ولم يزر بحياته مطعماً أو مستشفى ولم يأكل طعاماً من ثلاجة

 وفاة السعودي الذي عاش 147 عاماً ولم يزر مطعماً أو مستشفى
علي بن محمد بن مرعي العلكمي

توفي المواطن السعودي علي بن محمد بن مرعي العلكمي عن عمر ناهز 147 عاماً في مركز السودة شمال غرب أبها في منطقة عسير جنوب غرب المملكة والذي يعد أكبر معمر في السعودية وذلك إثر إصابته بجلطة دماغية.

وذكرت صحيفة "الوطن" السعودية، أمس الجمعة، أن "ابن مرعي" كشف في حوار سابق أجرته معه منذ سنوات قبل وفاته أنه "ولد فترة حكم أمير عسير الأمير علي بن محمد بن عايض في الفترة (1305 - 1324)، وعاصر حكم الأمير عبدالله بن محمد بن عايض بعده، ولم يستمر حكمه لأكثر من بضع سنوات، وصولاً إلى الأمير حسن بن عايض، وعندما ضم الملك عبدالعزيز آل سعود منطقة عسير للدولة السعودية كان عمره حينها 38 عاماً".

وقال حينها "أحب خبز الشعير والبر، والسمن البلدي والعسل، ولا آكل أي لحم وضع في الثلاجة، وأتناول اللحوم بعد ذبحها مباشرة وأحب مرقها، وإذا حضرت مناسبة متنوعة الأطعمة اكتفي بأكل صنف واحد، ولا آكل أي نوع من الحلويات".

وأوضح أن طعامه "على مدار سنوات عمري كان من أرضي التي أزرعها وأغنامي التي أربيها، ولم أذهب إلى مطاعم أبداً، حيث كان الناس في عصرنا يعتمدون على الأكلات المتوفرة من محاصيل الأراضي الزراعية، وكان البر والذرة والعدس والشعير والقهوة والماء الأطعمة الأساسية".

وأكد أنه لم يراجع المستشفيات طوال حياته.

وأضاف أنه ينام بعد صلاة العشاء، ويستيقظ قبل صلاة الفجر بساعتين ليتلو القرآن الكريم، مشيراً إلى أن الغرفة التي لا تصل إليها الشمس مع الإشراق تعتبر ممرضة.

ورغم بلوغه هذا السن الكبير، كان ابن مرعي يحضر إلى المسجد لأداء صلاة الجمعة من منزله سيراً على الأقدام مسافة تزيد عن أربعة كيلومترات.