لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الجمعة 5 يناير 2018 08:45 م

حجم الخط

- Aa +

اطلاق سراح نور التميمي المتهمة بضرب جنديين اسرائيليين بكفالة

اعتقلت نور التميمي في 20 ديسمبر. ووجهت اليها النيابة العسكرية تهما بالاعتداء مع الضرب على جندي، وإزعاج جنديين أثناء أدائهما واجبهما.

اطلاق سراح نور التميمي المتهمة بضرب جنديين اسرائيليين بكفالة
نور التميمي (الى اليمين) بين المهنئين بخروجها من السجن في منزلها

أطلقت اسرائيل فجر الجمعة سراح الفتاة نور التميمي (20 عاما) المتهمة بالاعتداء على جنديين اسرائيليين مع قريبتها عهد التميمي (16 عاما)، بكفالة، على أن تمثل أمام القضاء لاحقا لمحاكمتها.

في منزل العائلة في قرية النبي صالح في الضفة الغربية المحتلة، كان والدها ناجي التميمي يوزع الحلويات على الضيوف الذين جاؤوا مهنئين. وقال لوكالة فرانس برس "أطلق سراح ابنتي فجر هذا اليوم، بعد ان قررت محكمة اسرائيلية ذلك لقاء كفالة مالية بلغت خمسة آلاف شيكل (1500 دولار)".

واضاف "انا الآن سعيد". لكنه أوضح أن عائلة التميمي وقعت ايضا على كفالة أخرى بقيمة عشرة آلاف شيكل (حوالى ثلاثة آلاف دولار) ستدفع في حال لم تمثل نور التميمي أمام القضاء لمحاكمتها، بالاضافة الى توقيع كفيل يحمل الهوية الاسرائيلية لم يحدد هويته.

وأوضح الوالد أن من شروط الافراج "أن تتوجه نور كل يوم الى أقرب مركز شرطة اسرائيلية وتوقع على وجودها في المنطقة".

وكان من المفترض ان يتم اطلاق سراح نور قبل يومين بعد صدور قرار محكمة اسرائيلية بذلك، غير أن النيابة العسكرية استأنفت القرار، وأرجىء الافراج عنها حتى صدور قرار من المحكمة مرة أخرى الخميس.

واعتقلت نور التميمي في 20 كانون الاول/ديسمبر. ووجهت اليها النيابة العسكرية تهما بالاعتداء مع الضرب على جندي، وإزعاج جنديين أثناء أدائهما واجبهما، بحسب القرار الاتهامي.

وجاء توقيفها غداة اعتقال عهد ووالدتها ناريمان، وذلك بعد انتشار شريط فيديو على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر الفتاتين وهما تدفعان وتضربان جنديين اسرائيليين كانا يقفان أمام منزل عهد التميمي.

فيما بدت ناريمان في شريط آخر وهي تطلب كذلك من الجنديين مغادرة المكان. وحصل ذلك في خضم تحركات احتجاجية في الضفة الغربية على خلفية قرار واشنطن إعلان القدس عاصمة لاسرائيل.