حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 2 يناير 2018 12:45 م

حجم الخط

- Aa +

كيف توفر في استهلاك السيارة للبنزين

توفير وقود البنزين للسيارات وترشيد استهلاكه بطرق عديدة

كيف توفر في استهلاك السيارة للبنزين

ساهم ارتفاع أسعار الوقود في السعودية أمس بالاهتمام بتوفير وقود البنزين للسيارات وترشيد استهلاكه بطرق عديدة يمكن تلخيصها بالخطوات التالية التي تتراوح بين سلوكيات القيادة والتعامل مع السيارة وحلول جذرية أخرى:


ونشرت صحيفة البيان 10 نصائح لخفض استهلاك السيارات للوقود، وتضمنت النصائح ما يلي:
1- تقليل معدل السرعة وجعل دورات المحرك منخفضة؛ كون ذلك يساعد على خفض استهلاك الوقود.
2- السير على سرعة ثابتة واستخدام مثبت السرعة في الخطوط الطويلة كالسفر.
3- إطفاء المحرك عند الانتظار لأكثر من دقيقة.
4- الحرص على أن يكون ضغط الهواء في الإطارات مثالياً.
5- تخفيف وزن السيارة عبر التخلص من الحمولات غير الضرورية في الاستخدام اليومي.
6- إغلاق النوافذ على الطرق السريعة، حيث يقاوم الهواء القدرة الناجمة عن احتراق الوقود أثناء فتح النافذة.
7- استبدال فلاتر الهواء غير النظيفة.
8- إغلاق التكييف أو استخدام الوضع المنخفض في حال كانت السرعة أقل من 80 كيلومتراً في الساعة.
9-  الاهتمام بنظافة شمعات الاحتراق وتغييرها في الموعد المحدد.
10- -تقليل الكبح والتسارع وتجنب الضغط على دواسة البنزين بقوة.

ويلجأ البعض لحلول جذرية أكبر وفقا لصحيفة الحياة  مثل:
-  تبديل  نوع الوقود المستخدم للمركبة من أوكتين 95 إلى أوكتين 91 نظراً إلى انخفاض كلفة الأخير (أسعار البنزين أوكتين 91 زادت بحوالي 126% فيما ارتفع سعر بنزين أكتين 95 بـ 82 بالمئة. )
- الاستغناء عن المركبات الكبيرة، التي تستهلك وقوداً بشكل كبير، واستبدالها بمركبات اقتصادية صغيرة ذات استهلاك أقل للوقود، وكذلك التقليل من المشاوير اليومية واقتصارها على المهمة والضرورية فقط.
-
- اللجوء إلى مشاركة مركبة واحدة بشرط أن تقاسم كلفة تعبئة وقود المركبة.
- تعديل طريقة سلوك السائق، التي تتضمن تعبئة المركبة بالوقود عندما يكون الوقود بين النصف والثلث، للحفاظ على انتظام كمية الوقود المتدفقة للمحرك، ولا تقل كفاءة عمله وتجعله يستهلك كمية أكبر من الوقود.
-
- اختيار فترة الصباح لتزويد المركبة بالوقود نظراً إلى أن كثافة الوقود عالية، وليس أثناء الليل لأن الأرض تبقى حارة في الليل، وعندما تقوم بالتموين اجعل سرعة التعبئة بطيئة، حتى تقل الأبخرة التي تتكون أثناء الضخ، ولا تملأ خزان السيارة حتى آخره، كي يحترق الوقود بطريقة جيدة.
إلى جانب، عدم ترك محرك المركبة في وضع التشغيل حال الانتظار، أو الاختناقات المرورية، وبخاصة أن إعادة تشغيل المحرك لا تتطلب قدراً كبيراً من الوقود الإضافي، ويؤدى ذلك إلى توفير استهلاك الوقود بنسبة لا تقل عن 12 في المئة، فمحرك المركبة يحرق كمية وقود كافية لقيادة مسافات طويلة.
كما بدأ الكثير من قائدي السيارات في رحلة للبحث عن الطرق العلمية لترشيد استهلاك الوقود عبر الإنترنت من خلال المواقع العلمية المتخصصة في طرق ترشيد استهلاك الوقود، إذ اضطر عدد منهم إلى العودة مرة أخرى إلى كتيب الإرشادات الخاص بالمركبة، الذي دائماً ما يكون حبيس إدراج المركبة، ولا يلتفت إليه أي سائق لعدم أهميته بالنسبة إليه، بيد أن كتيب الإرشادات أصبح ذائع الصيت حالياً بعد ارتفاع أسعار الوقود.