لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 22 نوفمبر 2017 09:45 ص

حجم الخط

- Aa +

السعودية: أمطار جدة تغرق "الأمانة"

الأمطار تغرق جدة ثاني أكبر مدينة سعودية والصحافة المحلية تنتقد أمانة جدة فيما يتعلق بالبنية التحتية للواجهة الاقتصادية للمملكة

السعودية: أمطار جدة تغرق "الأمانة"

شهدت محافظة جدة السعودية أمس الثلاثاء سيولاً وفيضانات إثر هطول أمطار غزيرة تركزت على الأجزاء الشمالية والغربية من المملكة وانتقدت كثير من وسائل الإعلام المحلية -على غير عادتها- أمانة جدة أي الجهة الرسمية المسؤولة عن البنية التحتية لثاني أكبر مدينة سعودية.

وبدأت الأمطار بالهطول مع الساعات الأولى ليوم أمس الثلاثاء، فيما لا تزال تتواصل بغزارة على المحافظة والقرى والمراكز التابعة لجدة بمنطقة مكة المكرمة غرب السعودية.

وقالت صحيفة "سبق" المحلية مساء أمس الثلاثاء إنه "لم يمض وقت طويل على بدء هطول الأمطار صباح اليوم (الثلاثاء)، حتى ارتفع منسوب المياه في الكثير من الأنفاق والشوارع والطرقات الرئيسيّة ما تسبب في إغلاقها وتعطيل حركتها ، وازدحام بقية طرق المحافظة".

وأضافت أنه "عادة كل موجة مطر، تكررت في جدة... فشل الأنفاق والطرقات في تصريف مياه الأمطار، وإرباك وتعطل حركة السير واحتجاز مركبات مواطنين ومقيمين ومحاولات الصهاريج شفط المياه التي ارتفع منسوبها بشكل كبير في الأنفاق والطرقات".

وكان مركز الأزمات في منطقة مكة المكرمة قد أعلن عن غزارة أمطار جدة وإغلاق عدد من الأنفاق الرئيسيّة منها نفق فلسطين مع السبعين (الأمير ماجد)، ونفق حراء مع السبعين، ونفق الستين مع الملك عبدالله باتجاه الجنوب، ونفق السلام، كما تم إغلاق طريق المدينة مهبط حليمة السعدية، ونفق الملك عبدالله مع طريق المدينة، إضافة لإغلاق طريق الأمير ماجد مع تقاطع الأمير سعود الفيصل، وطريق الملك عبدالله باتجاه الشرق .

وكشف تقرير الحالة المرورية عن الحركة الثقيلة؛ بسبب ارتفاع منسوب المياه في طرق دوار الكرة الأرضية حتى نفق السلام، طريق مكة القديم، شارع جاك، طريق الأندلس تقاطع فلسطين (منطقة عمل).

كما أعلن الدفاع المدني عن إنقاذ نحو 400 محتجز في أمطار منطقة مكة المكرمة، وأعلنت الجهات المعنية عن تلقيها آلاف الاتصالات من المواطنين والمقيمين.

وبحسب الصحيفة، سجلت أمطار جدة أضراراً في الممتلكات العامة والخاصة، وتصاعدت معها تساؤلات المواطنين عن جدوى مشاريع التصريف التي تعتمد في كل ميزانية، مع مطالبات للجهات المعنية بالتحقيق مع المتسببين في تأخير إنجاز مشاريع التصريف داخل محافظة جدة.

انتقادات لأمانة جدة

انتقدت وسائل إعلام محلية صباح اليوم الأربعاء أمانة جدة بسبب تقصيرها في البنية التحتية التي تظهر ضعفاً أمام أي هطولات مطرية تشهدها جدة التي تعد الواجهة الاقتصادية للمملكة ما يتسبب بحدوث فيضانات وسيول في الشوارع يذهب ضحيتها عشرات المدنيين.

وتحت عنوان (أمطار جدة تغرق "الأمانة")، نشرت صحيفة "عين اليوم" الإلكترونية تغريدة على موقع تويتر أرفقتها بصوراً ومقاطع فيديو تظهر حجم الأضرار التي شهدتها جدة بسبب الأمطار الأخيرة.

في حين قالت صحيفة "عكاظ" اليومية تحت عنوان (جدة: باب «الأمانة» مخلوع!)، إن العاصفة المطرية التي شهدتها جدة أمس الثلاثاء بددت أحلام أهالي جدة في اكتمال البنية التحتية لمدينتهم بعد الانتهاء من تنفيذ 25 مشروعا بلديا على مدار سبعة أعوام، إذ فشلت بعض شوارع وأنفاق وميادين المحافظة في احتواء وتصريف مياه الأمطار التي لم تتجاوز مدة هطولها ساعات.

وأضافت أن المياه غمرت سبعة أنفاق داخل المحافظة، وأغلقت عدداً من الطرق والتقاطعات، ما تسبب في إرباك الحركة المرورية، وفي الوقت نفسه تأجل إقلاع خمس طائرات من مطار الملك عبدالعزيز بسبب تعثر وصول الملاحين والركاب في الموعد المحدد، في حين تعرض مبنى الأرصاد بالمطار لصاعقة رعدية، عطلت جزءا من الأجهزة الهوائية للمبنى، ما استدعى اللجوء إلى أجهزة بديلة لحين إصلاح الخلل.