400 دولار ثمن "بيع" كل لاجئ في سوق العبودية في ليبيا

صدم كثيرون بعد أن أثار تقرير دولي ينقل شهادات مروعة عن استعباد المهاجرين في ليبيا وبيعهم في "أسواق عبيد"، ضجة واسعة.
400 دولار ثمن
الصورة من بي بي سي
الأحد, 19 نوفمبر , 2017

شهدت العاصمة الفرنسية باريس مساء أمس السبت أعمال شغب اندلعت إثر مظاهرة شارك فيها مئات الأشخاص أمام السفارة الليبية بباريس، تنديدا بالعبودية في ليبيا وذلك بعد صدور تقارير إعلامية تؤكد قيام ميليشيات ليبية بعمليات استعباد وإتجار بالبشر ولقطات أظهرت "بيع" شبان لقاء 400 دولار لكل منهم. 

ولبى المتظاهرون نداء العديد من الجمعيات لا سيما تجمع ضد الاستعباد ومعسكرات الاعتقال في ليبيا تم تأسيسه بعد بث تقرير شبكة "سي إن إن" الذي يظهر بيع مهاجرين في المزاد في ليبيا.  وتجمع المتظاهرون بعد الظهر قرب نصب قوس النصر في باريس قبل أن يتفرقوا مساء. 

وقال شاهد عيان، أن عددا من الشبان ألقوا مقذوفات باتجاه قوات الأمن، التي ردت بإطلاق الغاز المسيل للدموع.  ونددت الشرطة في بيان بعدم شرعية التحرك قائلة إن "عددا من الجمعيات نظموا بدون اي اشعار سابق تظاهرة ومسيرة انطلاقا من السفارة الليبية باتجاه ثاني المقرات الدبلوماسية لهذا البلد" في غرب باريس، مشددة على عدم تسجيل "اي حادث". 

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها بالفرنسية "لا للعبودية في ليبيا"، وكانوا تجمعوا في غرب باريس قرب ساحة "الاتوال" حيث تمركزت قوات الامن، بحسب مصور فرانس برس. 

وشارك في التظاهرة العديد من الشخصيات كالفكاهي عمر سي، ولاعب كرة القدم ديدييه دروغبا، وملكة جمال فرنسا السابقة صونيا رولان.

وكتب سي في تغريدة على "تويتر": "لنتضامن ولنكن على الموعد للاحتجاج ضد التعذيب والعنف".  وبثت سي إن إن تقريرا يظهر فيه بيع شبان في مزاد كعمال مزارع في ليبيا، حيث يقوم مهربو البشر على إجبار المهاجرين الأفارقة الساعين للسفر إلى أوروبا،  على العمل لقاء أجر زهيد . وأظهرت اللقطات شبانا من النيجر ودول أفريقية أخرى وهم يباعون لقاء 400 دولار في مواقع غير محددة في ليبيا.  فيما أعلنت ليبيا عن إجراء تحقيقات حول هذه الممارسات.

يذكر أن الحريض والعداء للأفارقة قد أثارته فبركات إعلامية غربية وأخرى قطرية مثل قناة الجزيرة حين روجت  لاستخدام العقيد معمر القذافي مرتزقة من دول أفريقية ومناطق أخرى "لسفك دماء أبناء وبنات الشعب الليبي"

ووقتها بدأت مصادر غربية بهذه الحملة مثل الكاتب الأميركي جوشوا كيتينغ وغيره ضمن حملة تحريض إعلامي للإطاحة العقيد القذافي.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة