لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 09:45 ص

حجم الخط

- Aa +

دراسة: أمن الفضاء الإلكتروني ليس من أولويات كل الشركات في الشرق الأوسط

اكثر من نصف صناع القرار في مجال تكنولوجيا المعلومات في أكثر من 250 شركة في منطقة الشرق الأوسط يعتقدون أن أمن الفضاء الإلكتروني ليس على رأس الأولويات

دراسة: أمن الفضاء الإلكتروني ليس من أولويات كل الشركات في الشرق الأوسط
نائب الرئيس الإقليمي في شركة فورتينت

كشفت شركة فورتينت أن اكثر من نصف صناع القرار في مجال تكنولوجيا المعلومات في أكثر من 250 شركة في منطقة الشرق الأوسط  يعتقدون أن أمن الفضاء الإلكتروني ليس على رأس أولويات أعضاء مجلس الإدارة على الرغم من استمرار الهجمات الإلكترونية التي تهدد أمن الفضاء الإلكتروني، وذلك وفقاً لنتائج الدراسة الأخيرة التي أجرتها فورتينت "دراسة الأمن العالمي للمؤسسات".

وأظهرت الدراسة كذلك وجود عدد كبير من المهنيين يعتقدون أن التحول إلى السحابة في إطار التحول الرقمي الذي تشهده مؤسساتهم، سيسهم بدوره في جعل أمن الفضاء الإلكتروني أولوية متزايدة الأهمية.

وبحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس فإن أعضاء مجلس الإدارة في الشركات لا يعتبرون أمن الفضاء الإلكتروني على رأس أولوياتهم: يعتقد 41% من صناع القرار في قطاع تكنولوجيا المعلومات أن أمن الفضاء الإلكتروني ليس على رأس أولويات أعضاء مجلس الإدارة. ولا يبدو أن ذلك يؤثر على الميزانية المخصصة لتكنولوجيا المعلومات، إذ أشار 54 % من المؤسسات إلى أنهم ينفقون أكثر من 10% من الميزانية المخصصة لقطاع تكنولوجيا المعلومات على الأمن، ما يعتبر استثماراً ضخماً. فيما قال 69% من المؤسسات التي شملتها الدراسة أن ميزانيتهم المخصصة لقطاع تكنولوجيا المعلومات قد ارتفعت عن العام السابق. واليوم، يرى صناع القرار في قطاع تكنولوجيا المعلومات أن أمن الفضاء الإلكتروني ينبغي أن يكون على رأس أولويات الإدارة، حيث يعتقد 87% من المؤسسات التي شملتها الدراسة أن على مجالس الإدارة إيلاء المزيد من الاهتمام والتدقيق لأمن الفضاء الإلكتروني.

ثلاثة محركات رئيسية تجعل أمن الفضاء الإلكتروني أولوية قصوى:
ارتفاع نسبة الاختراقات الأمنية والهجمات السيبرانية: على مدى العامين الماضيين، شهد 89% من الشركات اختراقات أمنية، حيث كان أكثر عناصر الهجمات السيبرانية شيوعاً هو البريد الإلكتروني، وتزوير الهوية وفقاً لـ 50% ممن شاركوا في الدراسة.
وقال 52% من مديري بيانات تكنولوجيا المعلومات أن قطاع تكنولوجيا المعلومات شهد تركيزاً أكبر بعد الهجمات السيبرانية العالمية، مثل WannaCry، وقد ساهم حجم الهجمات السيبرانية وشكلها في لفت نظر الإدارة في الشركات إلى مسألة الأمن. لم يعد أمن الفضاء الإلكتروني قراراً خاصاً بقسم تكنولوجيا المعلومات وحده.
تزايد ضغط الجهات الرقابية: يعتبر تطبيق الأنظمة أحد المحركات الرئيسية التي ساهمت في رفع مستوى وعي مجالس الإدارة، وفقاً لما ذكره 38 % من المشاركين في الدراسة. ومع فرض رسوم تهدد المنتجات، مثل الامتثال للائحة حماية البيانات العامة في البيانات الأوروبية، تقع على مجالس الإدارة الآن مسؤولية بذل مزيد من الاهتمام.
التحول إلى السحابة الإلكترونية من أجل تحفيز اعتماد الأمن كأولوية: في وقت تنظر فيه الشركات في مسألة الانتقال إلى الخدمات السحابية في إطار استراتيجية التحول الرقمي الذي تنتهجها، يعتقد 73 % من صناع القرار في قطاع تكنولوجيا المعلومات أن أمن السحابة سيغدو على رأس أولويات الشركات. في حين أكد 75% ممن شملتهم الدراسة أن أمن السحابة، إلى جانب عمليات الاستثمار الداعمة للأمن، سيغدو أولوية رئيسية بالنسبة لمجالس إدارة الشركات. ونتيجة لذلك، يخطط 40% ممن شملتهم الدراسة للاستثمار في مجال الأمن السحابي على مدى الأشهر 12 المقبلة.