حجم الخط

- Aa +

الأحد 12 نوفمبر 2017 03:30 م

حجم الخط

- Aa +

ارتفاع عدد الزلازل بمنطقة سعودية إلى 35 هزة أرضية

مدينة النماص بمنطقة عسير تشهد 35 هزة أرضية خلال الأيام الأخيرة وسجلت أقواها 4 درجات على مقياس ريختر والسلطات تؤكد بأن الأمر طبيعي

ارتفاع عدد الزلازل بمنطقة سعودية إلى 35 هزة أرضية

ارتفع عدد الهزات الأرضية (الزلازل) التي ضربت منطقة سعودية خلال الأيام الأخيرة إلى 35 هزة أرضية ما دفع السلطات إلى التأكيد على أن لا صحة للأنباء التي تحدثت إلى حدوث ثوران بركاني في تلك المنطقة.

وذكرت صحيفة "عكاظ" اليوم الأحد أن محطات الرصد الزلزالي التابعة للشبكة الوطنية بهيئة المساحة الجيولوجية السعودية سجلت، أمس السبت، نشاطاً زلزاليا ملحوظاً في شمال وشمال غرب مدينة النماص -بمنطقة عسير جنوب غرب المملكة- بمسافة تصل إلى 16 كيلومتراً، وبلغ عدد الهزات الأرضية المسجلة حتى تاريخه 35 هزة أرضية، وبلغت أكبر هزة أرضية في هذا النشاط بقوة أربع درجات على مقياس ريختر في تمام الساعة 4:06:52 بالتوقيت المحلي، صباح الجمعة الماضي بتاريخ 14 /‏2/‏ 1439 هـ (3 /‏11/‏ 2017)، وتقع الهزة شمال غرب مدينة النماص بمسافة 16 كيلومتراً.

وقال مدير عام المرصد الوطني للزلازل والبراكين هاني زهران إن الهزة تقع في منطقة التقاء ثلاثة صدوع، منها صدعان موازية للبحر الأحمر، باتجاه شمال غرب، تتقاطع مع الصدع الانزلاقي المسبب للهزات باتجاه شمال شرق، وتجري الهيئة ومنذ بداية النشاط الزلزالي الدراسات الزلزالية لتحديد وفهم طبيعة هذا النشاط، إذ تشير حلول ميكانيكية حدوث الهزة التي قامت الهيئة بإجرائها بأن الصدع المسبب لحدوث الهزة الرئيسة يأخذ اتجاه شمال شرق، وهو صدع ذو إزاحة أفقية.

وأشار "زهران" إلى أن وجود سد حلباء الذي يقع على مسافة نحو ثلاثة كيلومترات من موقع الهزات التي حدثت أخيراً شمال غرب مدينة النماص، وقد يكون مؤثراً من حيث تنشيط الصدع المسبب لهذا النشاط الزلزالي.

وقال إن ما تم تداوله أخيرا في وسائل التواصل الاجتماعي من أن هناك احتمالية لحدوث ثوران بركاني نظراً لوجود فوهة بركانية بالقرب من منطقة الهزات الأرضية، كلام عار تماما من الصحة، ولا توجد أية مؤشرات لحدوث أي ثوران بركاني، وما يشاع عن وجود فوهة بركانية بالقرب من منطقة الزلازل ليس صحيحاً، وإنما هي لتراكيب جيولوجية بعيدة كل البعد عن النشاط البركاني وتسمى هذه التراكيب (معقد حلقي) من صخور الجابرو (معقد لكثه).

وطالب المواطنين عدم الاستماع والانصياع لما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وإنما يرجى منهم الدخول على موقع الهيئة ومتابعة ما تم التوصل إليه من نتائج، وأن الهيئة تقوم بمراقبة النشاط الزلزالي والبركاني على مدار الساعة، وتقوم بالتبليغ الفوري للجهات ذات العلاقة في حال وجود أي مؤشرات لحدوث أي نشاط بركاني، وما يحدث حالياً من نشاط زلزالي في المنطقة أمر طبيعي جداً وسيستمر لعدة أيام مع تناقص عدد الزلازل وقوتها حتى ترجع المنطقة إلى حالة الاستقرار الطبيعي لها.