استمرار مغادرة العمالة يتسبب بالضغوط على الإيجارات بالسعودية

استمرار مغادرة العمالة الوافدة للسعودية يتسبب بالمزيد من الضغوط على مستوى الإيجارات في المملكة
استمرار مغادرة العمالة يتسبب بالضغوط على الإيجارات بالسعودية
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 12 نوفمبر , 2017

رجّح تقرير اقتصادي حديث أن يكون قطاع التجزئة في العقار أول القطاعات تعافياً في الرياض خلال الربع الثالث في حين واجه قطاع الوحدات السكنية مزيداً من الضغوط على مستوى الإيجارات نتيجة لاستمرار مغادرة العمالة الوافدة من المملكة.

وأشار تقرير متخصص لـ "جيه إل إل" بعنوان "نظرة عامة على السوق العقارية"، بحسب صحيفة "الحياة" السعودية، إلى إعلان الحكومة تأسيس شركة ترفيهية برأسمال قدره 10 مليار ريال (2.6 مليار دولار) في سبتمبر/أيلول الماضي، إذ من المنتظر أن يبقى مفهوم التسويق الترفيهي أحد المكونات الرئيسة للطلب على التجزئة إلى جانب الطلب من مجالات الترفيه التقليدية ومنافذ المأكولات والمشروبات.

وزاد عدد السعوديات العاملات في الرياض بنسبة 1 بالمئة مقارنةً بالربع السابق ليصل الإجمالي إلى 397 ألف سيدة، ومن المرجح أن تؤدي الأوامر الملكية الصادرة أخيراً بالسماح للمرأة بقيادة السيارات ابتداءً من يونيو/حزيران 2018 إلى زيادة القدرة الشرائية للمرأة السعودية، وهو ما سيزيد من الطلب على مساحات التجزئة.

وواجه قطاع الوحدات السكنية، بحسب التقرير، مزيداً من الضغوط على مستوى الإيجارات نتيجة لاستمرار مغادرة العمالة الوافدة، غير أن قطاع الوحدات السكنية ميسرة الكلفة سجل نشاطاً إيجابياً على خلفية الجهود المستمرة التي تبذلها وزارة الإسكان من أجل زيادة نسبة تملك المنازل تحقيقاً لأهداف برنامج التحول الوطني.

كما شهد قطاع المساحات الإدارية انخفاضاً طفيفاً في معدلات الإشغال والإيجارات على السواء، ومن المتوقع أن يسجل القطاع مزيداً من التراجع بعد تنفيذ مشروع مركز الملك عبدالله المالي الذي يتضمن مساحات مكتبية هائلة.

وشهد العام الماضي تراجعاً في الطلب على المساحات الإدارية من الشركات والمؤسسات الدولية في ظل تقليل أو تأخير الإنفاق على مشاريع البنية التحتية ومشاريع التطوير العقاري. ومن المنتظر أن يعتمد الطلب المستقبلي على المساحات الإدارية اعتماداً كبيراً على موازنة العام الجديد 2018 واحتمال معاودة العمل في بعض المشاريع الحكومية في الرياض.

ومنذ أشهر عدة، تشهد السعودية، بحسب تقارير، رحيل آلاف الوافدين في إثر تطبيق الحكومة لقرار رسوم المرافقين.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج