لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 9 نوفمبر 2017 12:15 م

حجم الخط

- Aa +

سوريا: 8 آلاف دولار لمن لم يؤدِ "العسكرية" بعد الـ42 عاماً لغير أسباب الإعفاء

مجلس الشعب السوري يعدل مشروع القانون الخاص بتعديل المادتين 74 و97 من قانون خدمة العلم (الخدمة العسكرية الإلزامية) الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 30 عام 2007

سوريا: 8 آلاف دولار لمن لم يؤدِ "العسكرية" بعد الـ42 عاماً لغير أسباب الإعفاء

أقر مجلس الشعب السوري برئاسة حمودة صباغ أمس الأربعاء مشروع القانون الخاص بتعديل المادتين 74 و97 من قانون خدمة العلم (الخدمة العسكرية الإلزامية) الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 30 لعام 2007 وتعديلاته.

وذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا) أنه وفقاً للقانون أصبح البند ب من الفقرة الأولى من المادة 74 ينص على أنه "تدخل مدة خدمة العلم الفعلية المؤداة وفق أحكام هذا القانون في حساب المدة المؤهلة للترفيع الدوري وفي حساب المدة المستحقة للمعاش وتعويضات التسريح ويلزم صاحب العمل بتأدية حصته من الاشتراكات التأمينية المحددة في قانون التأمينات الاجتماعية شهرياً وعلى العامل تسديد حصته عند عودته إلى العمل أو عند تصفية مستحقاته التأمينية".

بينما تنص الفقرة أ من المادة 79 من القانون على أنه "يلزم من يتجاوز عمره السن المحددة للتكليف بالخدمة الإلزامية ولم يؤدها لغير أسباب الإعفاء أو التأجيل المنصوص عليها في هذا القانون بدفع بدل فوات الخدمة بمبلغ وقدره ثمانية آلاف دولار أمريكي أو ما يعادلها بالليرة السورية حسب سعر الصرف الصادر عن مصرف سورية المركزي بتاريخ الدفع وذلك خلال ثلاثة أشهر تبدأ من اليوم التالي لتجاوزه السن المحددة للتكليف".

كما ينص القانون على أنه "يسدد البدل كاملاً ولا يخفض في حال وجود مدد من الخدمة الإلزامية مؤداة سابقاً ويصدر قرار التكليف بدفع بدل فوات الخدمة خلال شهرين من تجاوز المكلف السن المحددة للتكليف".

ويتضمن القانون أنه "يعاقب بالحبس لمدة سنة واحدة المكلف الذي تجاوز السن المحددة للتكليف ولم يبادر بنفسه أو بواسطة وكيله أو أحد ذويه إلى تسديد قيمة بدل فوات الخدمة خلال ثلاثة أشهر تبدأ من اليوم التالي لتجاوزه السن المحددة للتكليف" وأنه "يلزم من تجاوز السن المحددة للتكليف بدفع مبلغ 200 دولار أمريكي عن كل سنة تأخير في التسديد تبدأ من اليوم التالي لانقضاء المهلة المحددة على ألا يتجاوز مجموع غرامات التأخير ألفي دولار أو ما يعادلها بالليرة السورية حسب سعر الصرف ويعتبر أي تأخير بالدفع في جزء من السنة سنة كاملة".

ووفقاً للقانون "يلقى الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة للمكلفين بالدفع الذين امتنعوا عن تسديد بدل فوات الخدمة ضمن المهلة المحددة السابقة بقرار من وزير المالية".

و"يحصل بدل فوات الخدمة المترتب بذمة الممتنع عن الدفع وفق أحكام قانون جباية الأموال العامة” في حين “يعفى من العقاب الممتنع الذي يسدد قيمة بدل فوات الخدمة وغرامات التأخير المترتبة بذمته".

ومع استمرار الحرب منذ العام 2011، يعاني الجيش السوري من نقص في عناصره، ما جعله يستدعي الكثيرين ممن سبق وأنهوا خدمتهم الإلزامية للتجنيد الاحتياطي، ودون أن يسرح أي أحد منهم رغم مرور أكثر من  6 سنوات على خدمة بعضهم.

وقبل الحرب السورية مطلع 2011، كان مطلوباً من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 18-42 الالتحاق بالخدمة الإلزامية، في الجيش العربي السوري، لمدة سنتين، مع وجود استثناءات وتأجيل للخدمة في بعض الحالات للطلاب وذوي الظروف العائلية الخاصة أو الحالات الطبية.