حملة مكافحة الفساد السعودية تطال "صهر الوزير المدلل"

موظف براتب 3500 ريال في وزارة الحج والعمرة يصل إلى منصب مستشار وبراتب ضخم في وزارة الصحة لأنه صهر الوزير المدلل
حملة مكافحة الفساد السعودية تطال
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 08 نوفمبر , 2017

قالت صحيفة سعودية اليوم الأربعاء، نقلاً عن مصادرها، إن موظفاً ينتمي بصلة قرابة لوزير سابق موقوف -في إطار الحملة الكبرى ضد الفساد في المملكة التي بدأت خطواتها مساء السبت الماضي- جرى إنهاء إعارته كوكيل لوزارة الحج والعمرة.

وأوضحت مصادر صحيفة "عاجل" الإلكترونية أن قرار الإلغاء الذي أصدره وزير الحج والعمرة أنهى رحلة صعود الموظف المتزوج من ابنة الوزير الموقوف، والتي بدأت قبل سنوات.

‎ونص قرار وزير الحج والعمرة على إلغاء تكليف وكيل الوزارة للشؤون التنفيذية، المشرف العام على مكتب الوزير بمكة المكرمة والذي لم يمضِ على تكليفه سوى أربعة أشهر؛ حيث كان معاراً من وزارة الاقتصاد والتخطيط.

وتحت عنوان "تداعيات ضرب الفساد تصل وزارة الحج وتنهي قصة صِهر الوزير المدلل"، قالت مصادر الصحيفة في تقريرها إن الموظف (م، ب) كان يعمل في العام 1423 في وزارة الحج والعمرة على مرتبة 101/4 وبراتب 3501,75  ريال (934 دولار)، ثم فصل من العمل، وانتقل للعمل بوزارة الصحة مع أحد الوزراء الذين صدرت التوجيهات مؤخراً باستجوابهم في قضايا فساد إداري ومالي.

‎وأوضحت أن الوزير (ع، ف) المكلف بإدارة وزارة الصحة سابقاً أصدر قراراً نصه "لما تقتضيه مصلحة العمل يتم تكليف الموظف (م، ب) بمنصب مستشار بالوزارة ومدير عام لمكتب إدارة التحول ويعامل معاملة موظف بالمرتبة الخامسة عشر"، مضيفة أنه "عندما انتقل الوزير (ع، ف) إلى منصب وزير الاقتصاد والتخطيط، جرى نقل الموظف (م، ب) معه وبنفس المزايا المالية.

وأضافت أنه تم التنسيق لاحقاً بين وزارة الاقتصاد والتخطيط ووزارة الحج والعمرة لإصدار قرار وزاري في  16 / 10 / 1438 هـ (يوليو/تموز 2017) بإعارة الموظف (م، ب) وتكليفه بمنصب وكيل الوزارة للشؤون التنفيذية بوزارة الحج والعمرة والمشرف العام على مكتب الوزير بمكة المكرمة.

‎ويمثل إلغاء إعارة الموظف (م، ب) من قبل وزارة الحج والعمرة محاولة للتنصل من المشاركة في قضايا الفساد الإداري والمالي التي تلاحق الوزير (ع، ف)، في ظل مطالبة موظفي وزارة الحج والعمرة بمحاسبة كل مفسد ولىّ عليهم من هو أقل منهم شهادات وخبرة.

‎وأكدت المصادر على أن الموظف، الذي تم إلغاء تكليف إعارته من قبل وزارة الحج والعمرة، هو زوج ابنة الوزير الذي تم ضبطه مؤخراً في مطار جدة.

وكانت السلطات الأمنية في السعودية بدأت منذ مساء السبت الماضي حملة توقيفات واعتقالات، شملت عشرات الأمراء من الأسرة الحاكمة، ووزراء حاليين وسابقين، ومسؤولين حكوميين رفيعي المستوى، إضافة لرجال أعمال مصنفين على قوائم أثرياء العالم ضمن حملة كبرى لمحاربة الفساد في المملكة أكبر دولة نفطية في العالم.

ولم تعلن الرياض رسمياً قائمة بأسماء من تم إيقافهم لحد الآن، لكن وسائل إعلام شبه رسمية أوردت قوائماً بأسماء كان بينها وزير الحرس الوطني السابق الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ورجال أعمال بارزين.

وبدأت حملة الاعتقالات بالتزامن مع إصدار الملك سلمان مساء السبت الماضي أمراً ملكياً يقضي بإنشاء لجنة عليا لمكافحة الفساد تحت اسم "الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد" يرأسها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ومسؤولون آخرون بينهم رئيس جهاز أمن الدولة، وتم منحها صلاحيات استثنائية في عملها.

وبعد وقت قصير من إنشاء اللجنة بدأت تتسرب إلى الصحافة المحلية أنباءً عن حملة الاعتقالات التي أمرت بها اللجنة سريعاً في إطار حملة لمكافحة الفساد لم يعرف تاريخ المملكة شبيهاً لها.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة