لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 4 نوفمبر 2017 05:30 م

حجم الخط

- Aa +

الأردن أول دولة تتبنى الجيل الرابع لمنظومة التميز الحكومي الإماراتية

وقعت حكومة دولة الإمارات اتفاقية تعاون مع حكومة المملكة الأردنية الهاشمية لتبني منظومة التميز الحكومي في جيلها الرابع لتكون الأردن الأولى التي تطبقها خارج دولة الإمارات.

الأردن أول دولة تتبنى الجيل الرابع لمنظومة التميز الحكومي الإماراتية

وقعت حكومة دولة الإمارات اتفاقية تعاون مع حكومة المملكة الأردنية الهاشمية لتبني منظومة التميز الحكومي في جيلها الرابع لتكون الأردن الأولى التي تطبقها خارج دولة الإمارات.

كما تشمل الاتفاقية تعزيز علاقات الشراكة وتبادل المعرفة والخبرات وأفضل الممارسات والتنسيق المشترك في مجال العمل الحكومي.

وقع الاتفاقية معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل ومعالي مجد شويكة وزيرة تطوير القطاع العام في الحكومة الأردنية عضو مجلس أمناء مركز الملك عبدالله الثاني للتميز، وذلك بحضور معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للسعادة وجودة الحياة مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، ومريم الحمادي مساعد المدير العام للأداء الحكومي والتميز، ووفد أردني رفيع المستوى.

وقال معالي محمد بن عبدالله القرقاوي إن حكومة دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي تؤمن بأهمية الشراكة المعرفية لإثراء مسيرة التطوير والتنمية، وتواصل العمل على تصميم وتبني الأدوات المستقبلية التي توفرها تكنولوجيا الثورة الصناعية الرابعة، وبناء نماذج العمل على أسس استشراف علمي وعملي لمواجهة تحديات المستقبل، كما تحرص على العمل بروح الفريق كأداة فاعلة لتحقيق رؤى مستقبلية نحو مئوية الإمارات 2071.

وأضاف معاليه ان الاتفاقية بين حكومة دولة الإمارات وحكومة المملكة الأردنية الشقيقة تأتي امتدادا للعلاقات المتميزة بين البلدين وتجسد توجهات حكومة دولة الإمارات لمشاركة تجاربها الناجحة ونماذج العمل الريادية التي تطبقها مع حكومات الدول الشقيقة والصديقة، انطلاقاً من إيمانها بأهمية التعاون الإيجابي لتطوير عمل الحكومات بما يخدم شعوب المنطقة.

من جهتها، أشادت معالي مجد شويكة بتجربة دولة الإمارات بالارتقاء في العمل الحكومي، وأكدت على أهمية تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات المرتبطة بتطوير القطاعات الحكومية، وآليات الاستفادة المتبادلة من الخبرات والتجارب الناجحة.

وجاءت زيارة الوفد الأردني الرسمية بهدف الاطلاع على تجربة العمل الحكومي في دولة الإمارات، وأفضل الممارسات التي طورتها في مختلف المجالات. وتم خلال الزيارة توقيع مذكرة تفاهم بين حكومة دولة الإمارات ممثلة ببرنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي والمملكة الأردنية الهاشمية ممثلة بمركز الملك عبدالله للتميز، لتطبيق الجيل الرابع لمنظومة التميز الحكومي في الجهات الحكومية الأردنية.

وتنص الاتفاقية على بناء علاقات شراكة فعالة ومد جسور التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات والتجارب والدراسات في مجالات العمل الحكومي لتطوير الخدمات، من خلال نقل تجربة منظومة التميز الحكومي وتطبيقها في الجهات الحكومية الأردنية، وتوفير الأدلة وآليات العمل ودعم جهود تبني وتطبيق المنظومة، والتعاون في تأهيل وتعزيز قدرات مقيمي جوائز التميز ومشاركة التجارب في هذا المجال، وتطوير مبادرات مشتركة تدعم نشر وتجذير ثقافة التميّز.

كما تتضمن الاتفاقية التعاون في نقل المعرفة بخصوص منظومة التميز الحكومي، وتطبيق أفضل الممارسات لنشر مفاهيم الجودة والتميّز ورفع مستوى ريادة الجهات الحكومية.

وتعرف الوفد الأردني على نظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات، الذي سيتم العمل على تبنيه في الأردن، عبر نقل التجربة وانشاء مركز خدمة نموذجي ليكون محطة لتوظيف آليات تحقيق التميز في الخدمات.

واطلعت الوزيرة الأردنية والوفد المرافق على مبادرات وبرامج وقطاعات العمل المتنوعة في حكومة دولة الإمارات، واستمعوا إلى شرح عن البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية ومحاوره وأهدافه ومبادرات تعزيز السعادة والإيجابية والارتقاء بجودة الحياة في دولة الإمارات.

واستمع الوفد كذلك إلى عرض حول الأجندة الوطنية ورؤية الإمارات 2021، والإنجازات التي حققتها الحكومة الذكية، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للارتقاء بالعمل الحكومي إلى آفاق أوسع من التميز والريادة عالمياً وتحقيق أعلى معدلات سعادة المتعاملين، كما اطلع على أنظمة التطوير الحكومي في حكومة الامارات مثل نظام "أداء".

وتعرف على عدد من البرامج الحكومية المتميزة التي تعد الأولى من نوعها عالمياً، ومن ضمنها المسرعات الحكومية، ومركز الخدمات الشاملة "خدمات 1"، ومركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي، وبرنامج القيادات وبناء القدرات الحكومية، والآليات المبتكرة في استشراف المستقبل.