لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 07:15 ص

حجم الخط

- Aa +

في الاردن، رسمة كاركاتير ترسل رسام شهير للتحقيق

استدعت السلطات الاردنية أمس رسام الكاريكاتير عماد حجاج بعد نشره رسمًا مستوحى من رسوم ناجي العلي ينتقد بيع اراض في القدس .

في الاردن، رسمة كاركاتير ترسل رسام شهير للتحقيق

استدعت السلطات الاردنية أمس الإثنين رسام الكاريكاتير عماد حجاج بعد نشره رسمًا  ينتقد بيع اراض في القدس . وكان حجاج قد ذكر أنه استوحى الرسمة من عمل شهير للراحل ناجي العلي، وأنّها جاءت دفاعاً عن المسيحيين وتبرئة لهم من الجريمة التي ترتكب باسمهم.

وأخضع عماد حجاج، بعد نشره رسمًا  ينتقد فيه البطريرك ثيوفيلوس وتسريب أملاك الكنيسة الأرثوذوكسية في القدس ومختلف المدن الفلسطينية. 

واستدعت مديرية البحث الجنائي في الأردن الرسام بطلب من المدعي العام للتحقيق معه معه من قبل وحدة الجرائم الإلكترونية في عمّان، بعد أن قدم أحد المواطنين شكوى ضده استند فيها إلى قانون الجرائم الإلكترونية متهماً إياه بالإساءة إلى الدين المسيحي، وأخلي سبيل حجاج بعد التحقيق، على أن يتم تحويله إلى المدعي العام يوم غد الثلاثاء.

وانتقد حجاج في الكاريكاتير بيع أملاك الكنيسة للإسرائيليين، ورسم السيد المسيح مصلوبًا على الخشبة ويتبرأ من البطريك ثيوفيلوس وأتباعه الذين باعوا أملاك الكنيسة لسلطات الاحتلال والجمعيات الاستيطانية. 

وكان الرسام عماد حجاج قد أوضح في بيان أن رسمة الكاريكاتير التي نشرها مؤخرا حول أملاك الكنيسة الأرثوذكسية في القدس، "أسيء فهمها"، مقدما اعتذاره "عن أي إساءة فهم أو تفسير خاطئ للرسم".

وقال الزميل حجاج في تصريح صحفي إنه "نشر بالأمس رسما دفاعا عن أخوتي المسيحيين تبرئة لهم من خيانة بيع أملاك الكنيسة الاورثوذوكسية في القدس للاسرائيليين"، وأضاف "استلهمت في الرسم شخصية السيد المسيح عليه السلام كما رسمها الفنان ناجي العلي وكما اراها في كنائسنا العامرة، ثم كانت هناك إساءة فهم كبيرة لمغزى الرسم ومقاصده وشحن وتجييش ارفضه بعد ان ابداه البعض".

وتابع: "لما كنت فنانا يحترم كل العقائد ويتفهم مشاعر الناس، فإنني هنا اعتذر عن أي أساءة فهم أو تفسير خاطئ للرسم وأناشد الجميع بعدم تضخيم القضية وأخذها في سياقات أخرى لا علاقة لي بها".

وكتب حجاج في الكاريكاتير "أنا المسيح عيسى ابن مريم أعلن براءتي من البطريرك ثيوفيلوس الثالث وكل من تورط في بيع أملا الكنيسة الأرثوذكسية الشريفة للاحتلال الإسرائيلي". 

وأثار موضوع تسريب أملاك الكنيسة وبيعها بثمن بخس على يد البطريرك ثيوفيلوس موجة من الاحتجاجات في المدين والقرى الفلسطينية، وخرجت مظاهرات تطالب بعزله على الفور وتعريب الكنيسة الأرثوذوكسية. 

وأطلقت دعوات لمقاطعة البطريرك وحاشيته من المتورطين في عمليات بيع أملاك الكنيسة ورفض استقبالهم في مختلف الكنائس في البلاد، كذلك أطلقت حملة لاسترجاع هذه الأملاك ومحاكمة ثيوفيلوس.