لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 29 أكتوبر 2017 07:30 م

حجم الخط

- Aa +

إطلاق أول أكاديمية تدريبية لمتخصصي السكري في المنطقة بدبي

تقدم الأكاديمية تدريبا نظريا وعمليا حول التقنيات الجديدة الخاصة بمرض السكري وذلك بهدف مساعدة مقدمي الرعاية الصحية على تحسين عملية ضبط هذا المرض.

إطلاق أول أكاديمية تدريبية لمتخصصي السكري في المنطقة بدبي

أعلن اليوم عن اطلاق أول أكاديمية تدريبية في المنطقة لمتخصصي الرعاية الصحية العاملين في مجال مرض السكري بمدينة دبي الطبية.

تقدم الأكاديمية تدريبا نظريا وعمليا حول التقنيات الجديدة الخاصة بمرض السكري وذلك بهدف مساعدة مقدمي الرعاية الصحية على تحسين عملية ضبط هذا المرض.

جاء افتتاح الأكاديمية - وفق وكالة أنباء الإمارات، التي أطلقتها شركة " أبوت" العالمية المتخصصة في مجال رعاية مرضى السكري بحضور سعادة باربارا أ ليف سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية وعدد من المسؤولين والمعنيين - في وقت ترتفع فيه أعداد المصابين بالسكري و وجود 415 مليون شخص مصاب به حول العالم حاليا حسب أطلس الاتحاد الدولي للسكري.

وانطلاقا من مهمتها كمركز للتميز وشريك تدريبي وتعليمي لمؤسسات الرعاية الصحية العامة والخاصة ومجتمعات السكري في المنطقة ستقدم أكاديمية "أبوت للسكري" أدوات عملية يمكن تطبيقها من قبل أطباء الغدد الصماء وأطباء السكري ومثقفي السكري من أجل تحسين ضبط المرض في المنطقة.

وقال عامر حدادين المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا واليونان وباكستان في "أبوت للعناية بالسكري" إن مهمة أكاديمية "أبوت" للسكري تتمثل في تحقيق نقلة نوعية في مجال ضبط مرض السكري لافتا إلى أن افتتاح هذه الأكاديمية يعكس التزامنا الراسخ بدعم متخصصي الرعاية الصحية العاملين في هذا المجال.

من جانبه أوضح الدكتور عبد الرزاق المدني رئيس جمعية الإمارات للسكري إن عدد حالات الإصابة بمرض السكري في الإمارات يشهد ارتفاعا متزايدا وقال إنه من المهم دعم متخصصي الرعاية الصحية وتوفير الأدوات اللازمة لهم لضمان حياة طبيعية للمرضى.

وأضاف إن أكاديمية " أبوت للسكري "ستقوم بتأهيل الأطباء وخبراء السكري لإستخدام التقنيات الحديثة من أجل تطوير رعاية صحية أفضل للمصابين بالسكري وتحسين حياة الكثيرين ممن يعانون من السكري الأمر الذي سيسد حاجة كبيرة في المنطقة.

وقال الدكتور عامر أحمد شريف الرئيس التنفيذي لقطاع التعليم في سلطة مدينة دبي الطبية مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية إنه في ظل الأعباء المتزايدة التي يلقيها مرض السكري في المنطقة فإننا نقدر الجهود التي تبذلها شركة "أبوت" لمواجهة هذا التحدي.

وتم تصميم برنامج أكاديمية "أبوت للسكري" انطلاقا من ضرورة تحدي الوضع الراهن على مستوى المنهجيات المتبعة في مراقبة مرض السكري وتقديم الوسائل العملية الحديثة والأدوات المبتكرة لضبط هذا المرض بكفاءة.

ويتكون البرنامج من مناهج تعليمية تشمل ورش عمل وجلسات تدريب على التقنيات والأدوات الجديدة وتجربة عملية وذلك تحت إشراف أعضاء هيئة تدريس تضم خبراء متمرسين في التعامل مع التحديات والحلول الحالية لرعاية مرضى السكري.

ومن المقرر أن تركز الأكاديمية بشكل أساسي في تدريباتها على استخدام التقنيات المبتكرة مثل نظام مراقبة مستوى الجلوكوز بإستخدام تقنية "فلاش" وملف تغير الجلوكوز .. فيما سيتم فتح الباب لتبادل الخبرات والآراء السريرية بين خبراء ومتخصصي الرعاية الصحية في المنطقة لتحقيق نمط حياة أفضل للمرضى.

وستفتح أكاديمية " أبوت للسكري " أبوابها لثمانية متدربين في كل دورة مع التركيز على تلبية احتياجات المرضى حيث يمكن التسجيل للدورة التدريبية عبر الموقع الالكتروني www.abbottdiabetescarepro-me.com.