لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الجمعة 27 أكتوبر 2017 06:15 م

حجم الخط

- Aa +

اقتراب إطلاق عمليات نون في السعودية

شركة نون للتجارة الإلكترونية التابعة للملياردير الإماراتي محمد العبار وصندوق الاستثمارات العامة السعودي تستعد لإطلاق عملياتها في السعودية

اقتراب إطلاق عمليات نون في السعودية

صرح الرئيس لشركة نون للتجارة الإلكترونية أن الشركة -التابعة للملياردير الإماراتي محمد العبار وصندوق الاستثمارات العامة السعودي- تستعد لإطلاق عملياتها في السعودية بنهاية العام الحالي.

ووفقاً لصحيفة "البيان" الإماراتية، جاءت تصريحات فراز خالد خلال مشاركته في جلسة نقاشية بعنوان "العالم من حولنا: الابتكارات التي ترسم ملامح جديدة للتجارة الإلكترونية"، أقيمت ضمن فعاليات مبادرة مستقبل الاستثمار، التي نظمها صندوق الاستثمارات العامة بالرياض.

وكانت نون قد باشرت تقديم خدماتها في الإمارات هذا الشهر، وهي مشروع مشترك بقيمة مليار دولار بين صندوق الاستثمارات العامة -أكبر صندوق سيادي للسعودية- ومجموعة من المستثمرين الخليجيين البارزين ومنهم شركة محمد حمود الشايع. وتتخذ الشركة من الرياض مقراً لها، وقامت فعلياً بإنشاء مركز التوزيع إضافة إلى قنوات التوزيع وبوابة الدفع الآمنة للعملاء السعوديين.

ولدى نون أسطول مركبات خاص بتسليم الطلبيات في المملكة العربية السعودية، يديره فريق يمتلك فهماً معمقاً للسوق المحلية، ويقدم خيارات سداد مرنة.

وقال فراز خالد "تتعاون (نون) مع نخبة من كبرى شركات التجزئة السعودية إضافة إلى المشاريع الصغيرة والمتوسطة والشركات الجديدة لنبقى قادرين على تلبية احتياجات عملائنا وتزويدهم بالخدمات والمنتجات التي تلاقي تطلعاتهم".

وأضاف "خالد" أن الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ودول مجلس التعاون الخليجي على وجه التحديد، مؤهلة تماماً لدخول مرحلة جديدة في مسيرة نمو التجارة الإلكترونية.

وفي العام الماضي، قال رجل الأعمال الإماراتي البارز إنه تحالف مع صندوق الاستثمارات العامة وبعض مستثمري القطاع الخاص لتدشين نون وهي منصة للتسوق عبر الإنترنت تركز على الشرق الأوسط. وفي ذلك الوقت، قال "العبار" إن نون ستطلق عملياتها في السعودية والإمارات العربية المتحدة في يناير/كانون الثاني 2017.

غير أن المشروع يقبل على الدخول في سوق تحتدم فيها المنافسة. ففي مارس/آذار الماضي، أبرمت أمازون.كوم صفقة استحواذ على شركة سوق.كوم للتجزئة الإلكترونية في الشرق الأوسط. ووصف جولدمان ساكس الصفقة بأنها "الأكبر في تاريخ صفقات الدمج والاستحواذ بقطاع التكنولوجيا في العالم العربي".

وحاولت مجموعة إعمار مولز المدعومة من العبار، وهي وحدة التجزئة لإعمار العقارية، شراء سوق.كوم أيضاً.