لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 26 أكتوبر 2017 02:00 م

حجم الخط

- Aa +

وزارة العمل تختار الصمت إزاء 8 عراقيل تواجه زوج السعودية

8 صعوبات تواجه أزواج السعوديات من غير السعوديين في الوقت الذي طالبت فيه مواطنات متزوجات بغير سعوديين مساواة أزواجهن بأبناء المواطنة فيما يخص العمل ونسب السعودة

وزارة العمل تختار الصمت إزاء 8 عراقيل تواجه زوج السعودية

قالت صحيفة سعودية، الثلاثاء الماضي، إنها رصدت ثمان صعوبات وعراقيل تواجه أزواج المواطنات من غير السعوديين في الوقت الذي طالبت فيه سعوديات متزوجات من غير سعوديين مساواة أزواجهن بأبناء المواطنة في جوانب فرص العمل واحتسابهم في نسب السعودة.

وأوضحت صحيفة "عكاظ" اليومية أن المطالبات جاءت وسط ضبابية صاحبت القرارات الأخيرة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية والمتعلقة بالسماح لأبناء المواطنات وأمهات المواطنين بالعمل في المهن المقصورة على المواطنين؛ إذ أغفلت زوج المواطنة والزوجة الأجنبية.

وجاء ذلك بعد أن أصدر وزير العمل علي الغفيص أصدر، يوم الأحد الماضي قراراً يقضي بالسماح لأم المواطن أو المواطنة، وابن وابنة المواطنة بالعمل في المهن المقصورة على السعوديين لينشئ حالة من الغموض حول شمول الأجنبي زوج السعودية أو الأجنبية زوجة المواطن في فرص العمل بالمهن المقصورة على السعوديين؛ إذ تضمن القرار احتساب أبناء وبنات المواطنة من أب أجنبي ضمن نسبة التوطين دون الآباء.

وأوضحت الصحيفة أن التنظيم الجديد أغفل أوضاع الأجنبي زوج المواطنة رغم صدور قرار سابق في منتصف رجب عام 1427هـ (منتصف 2006) لوزير العمل السابق غازي القصيبي بموافقة الجهات العليا بتاريخ 24/‏12/‏1426هـ (مطلع 2006) على احتساب زوج المواطنة السعودية غير السعودي ضمن نسب السعودة شريطة أن تكون المواطنة في ذمته أو لديه أطفال منها على أن لا يفصل من وظيفته ليحل محله سعودي طبقاً لمنطوق القرار.

وفي منحى آخر، أصدرت وزارة العمل، مطلع فبراير/شباط الماضي، قراراً يقضي بالسماح لأبناء وبنات المواطنات المتزوجات من أجانب بالعمل في قطاعي بيع وصيانة الجوالات.

وأكدت الصحيفة أنها هاتفت المتحدث باسم وزارة العمل خالد أبا الخيل لكنه فضل عدم الرد.

وأوضحت المستشارة القانونية نسرين علي الغامدي للصحيفة أن التنظيم الجديد ساوى بين أم المواطن والمواطنة وأبناء وبنات المواطن من حيث العمل في القطاع الخاص لكنه لم يمنح أياً من الأزواج معاملة المثل سواءً الأجنبي زوج المواطنة أو الأجنبية زوجة المواطن.

وأضافت "الغامدي" أن أبرز العراقيل التي تواجه الأجنبي زوج المواطنة تتمثل في إصدار جواز سفر للزوجة عبر نظام أبشر، عدم إمكان عمل وكالة شرعية من الزوجة السعودية لزوجها الأجنبي، ضرورة إحضار الزوجة في المعاملات الرسمية، مسمى المهنة للزوج، عدم القدرة على التقديم للزوجة في الصندوق العقاري، عدم وضوح التعامل معه في المهن المقصورة على السعوديين، المنع من العمل بدوام جزئي لتحسين الدخل، عدم وضوح وضع الزوج في حالة وفاة الزوجة مع وجود أبناء، صعوبة التأمين الطبي للعائلة إذا نقل كفالته على زوجته، أهمية إدراج زوجة المواطن في التأمينات الاجتماعية للحصول على راتب تقاعدي عقب تقاعده أو وفاته.

وكان مجلس الوزراء وافق في أواخر ذي الحجة 1433هـ على الترتيبات الخاصة بأولاد المواطنة السعودية من غير السعودي والسماح للمواطنة باستقدام زوجها الأجنبي إذا كان خارج المملكة أو نقل كفالته عليها إذا كان داخل المملكة إن رغب في ذلك، ويدون في الإقامة (زوج مواطنة سعودية)، ويسمح له بالعمل في القطاع الخاص، على أن يكون عقد النكاح موثقاً.

وقالت الصحيفة إنه خلال الأعوام الخمسة الأخيرة، لم تعد وزارة العدل تفضل الكشف عن أعداد زواج السعوديات من أجانب؛ وكانت آخر الإحصاءات المنشورة نقلاً عن وزارة العدل قد نشرت في 2011 عندما أوضحت أن 1988 امرأة سعودية تزوَّجْن من أجانب خلال عام واحد، فيما غابت لغة الأرقام في السنوات الأخيرة.